منظمة الأغذية والزراعة تحذر من تردي الأحوال الاقتصادية بسبب الحروب والجائحة

منظمة الأغذية والزراعة تحذر من تردي الأحوال الاقتصادية بسبب الحروب والجائحة

A- A+
  • حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من تردي الأحوال الاقتصادية وانعدام الأمن الغذائي في أفغانستان على المدى القصير، حيث يعاني واحد من كل ثلاثة أشخاص من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي الحاد بسبب الصراع المستمر وجائحة (كوفيد-19) وارتفاع أسعار المواد الغذائية وتفشي البطالة.

    وبحسب مركز إعلام المنظمة الدولية، فإن (الفاو) تعمل مع الشركاء والحكومة في أفغانستان لتوفير المساعدة الضرورية لسبل العيش من خلال الإسهامات الزراعية والتدريب الزراعي، بالإضافة إلى المساعدة النقدية المنقذة للحياة للفئات الأكثر ضعفا بما في ذلك المزارعون والرعاة والأسر، لزيادة صمود سبل عيشهم وتحسين الأمن الغذائي.

  • وقال ممثل المنظمة الأممية في أفغانستان، راجندرا كومار أريال، “تمكنا من دعم أكثر من 150 ألف أسرة بمختلف الإسهامات الزراعية، وإسهامات الثروة الحيوانية، والتدريب والتوعية”.

    وعلى الرغم من الصراع الدائر في أفغانستان، تلتزم منظمة (الفاو) بمواصلة توفير سبل العيش والمساعدات النقدية لأولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها وتجنب تدهور حالة الأمن الغذائي.

    وأكد ممثل منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان أن “التركيز خلال سنة 2021 سينصب على المقاطعات التي تعاني من المرحلة 3 والمرحلة 4 من انعدام الأمن الغذائي الحاد، وذلك عبر دعمها بالإسهامات الزراعية وإسهامات الثروة الحيوانية والتدريب، وغيرها”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي