بنموسى: العلاقة ”الاستثنائية” التي تجمع بين المغرب وفرنسا مدعوة إلى أن تتجدد

بنموسى: العلاقة ”الاستثنائية” التي تجمع بين المغرب وفرنسا مدعوة إلى أن تتجدد

A- A+
  • أكد سفير المملكة المغربية بباريس، شكيب بنموسى، أن العلاقة “الاستثنائية” التي تجمع بين المغرب وفرنسا مدعوة إلى أن تتجدد بشكل أكبر قصد مواجهة التحديات الجديدة.

    وقال بنموسى في شريط فيديو أنجزته السفارة بمناسبة الذكرى الـ 22 لعيد العرش، إنه “في الوقت الذي تفرض فيه أزمة كوفيد-19 التغيير، وتدعونا إلى التصرف بعقل وفطنة، يتعين العمل سويا من أجل الحفاظ على أسس العلاقة الاستثنائية القائمة بين المغرب وفرنسا، هذه العلاقة الكثيفة والمنيعة التي تغذيها صداقة عميقة ومصالح متقاطعة”.

  • وأضاف أن هذه العلاقة “مدعوة إلى أن تتجدد أكثر من أي وقت مضى لرفع تحديات التغير المناخي، مكافحة الإرهاب، تحقيق الأمن، تدبير تدفقات الهجرة أو تحدي التنافسية المشتركة بين اقتصادينا”.

    وعبر عن إشادته عاليا بـ “الأصدقاء الفرنسيين” للمملكة، الذين يمكنوننا من خلال “ديناميتهم وتعبئتهم، من الانطلاق بكل ثقة نحو المستقبل وتجديد العلاقة بين فرنسا والمغرب باستمرار”.

    وتطرق بنموسى في كلمته للجهود، من أجل تطوير المملكة وتكريس مكانتها في المنتظم الأممي، مؤكدا أن “المملكة تمضي قدما بإصرار ومن دون عقد، لترسيخ مشروعها المجتمعي نحو مزيد من التقدم والتنمية لفائدة مواطنيها”.

    كما تطرق بنموسى، بنفس المناسبة، لـ “اللحظات القوية التي ميزت هذا العام”، بدءا بالأزمة الصحية المترتبة عن “كوفيد-19″، التي تستمر في إضعاف الاقتصادات والمنظومات الصحية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    احتجاجات واسعة في العاصمة تونس تطالب بإنهاء تدابير الرئيس الاستثنائية