الملك محمد السادس يمد يده من جديد للجزائر ويدعو لفتح الحدود بين البلدين

الملك محمد السادس يمد يده من جديد للجزائر ويدعو لفتح الحدود بين البلدين

A- A+
  • مد الملك محمد السادس من جديد يده للنظام الجزائري اليوم السبت، مطالبا بفتح الحدود و بناء علاقات ثنائية أساسها الثقة وحسن الجوار، في خطابه الموجه للأمة المغربية بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لتربعه على عرش المملكة.

    وقال الملك محمد السادس ” فإننا نجدد الدعوة الصادقة لأشقائنا في الجزائر، للعمل سويا، دون شروط ، من أجل بناء علاقات ثنائية، أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار”.

  • وأضاف الملك محمد السادس:” ذلك، لأن الوضع الحالي لهذه العلاقات لا يرضينا، وليس في مصلحة شعبينا، و غير مقبول من طرف العديد من الدول”.

    كما طالب الملك بفتح الحدود قائلا: “فقناعتي أن الحدود المفتوحة، هي الوضع الطبيعي بين بلدين جارين، و شعبين شقيقين”.

    وتابع الملك : “لأن إغلاق الحدود يتنافى مع حق طبيعي، ومبدأ قانوني أصیل، تكرسه المواثيق الدولية، بما في ذلك معاهدة مراكش التأسيسية لاتحاد المغرب العربي، التي تنص على حرية تنقل الأشخاص، وانتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال بين دوله”.
    وتعتبر دعوة الملك هذه امتدادا لدعوة سابقة حينما قال في نص الخطاب السامي: “وقد عبرت عن ذلك صراحة، منذ 2008، و أكدت عليه عدة مرات، في مختلف المناسبات”.

    ونفى الملك محمد السادس أن يكون شخصه السامي مسؤولا عن إغلاق الحدود حينما قال:
    ” لا فخامة الرئيس الجزائري الحالي، ولا حتى الرئيس السابق، ولا أنا، مسؤولين على قرار الإغلاق”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ألمانيا.. الحزب الاشتراكي الديمقراطي يفوز بالانتخابات وخسارة حزب ميركل