الأحزاب تنهي خططها لغزو مواقع التواصل الاجتماعي بوعودها الانتخابية

الأحزاب تنهي خططها لغزو مواقع التواصل الاجتماعي بوعودها الانتخابية

A- A+
  • شكلت الأحزاب السياسية الكبرى لجانا خاصة من أطرها ومهندسيها، للإشراف على غزو برامجها الانتخابية ووعودها مواقع التواصل الإجتماعي، فيما اختارت الغنية منها التوقيع بشكل مباشر مع وكالات مقربة من قيادتها، متخصصة في مجال العلاقات العامة والتواصل الرقمي.

    معطيات حصلت عليها القناة تفيد، بأن الأحزاب تعول على الوسائط الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، للتواصل مع المنتخبين، خاصة الطبقة الوسطى والشباب، فيما سيكون عليها التواصل الميداني مع باقي فئات المجتمع، حيث بدأت بالفعل إنتاج وصلات إشهارية في استوديوهات معروفة بالدار البيضاء والرباط.

  • ومما شجع الأحزاب في الاعتماد على الاحتواء الرقمي ليس فقط تأثيره على الرأي العام، وإنما استمرار تفشي فيروس كورنا كذلك، وسط تصاعد المخاوف من تأجيل الموعد المحدد وهو يوم 8 شتنبر المقبل، خاصة بعد تمديد الحكومة لإجراءات الطوارئ الصحية الى غاية 10 شتنبر المقبل.

    ومما لاشك فيه، هو أن الأحزاب ستستثمر أموالا معتبرة في حملاتها الإلكترونية، خاصة وأن بعض الوكالات التي تتعاون مع أساتذة جامعيين معروفين بقيادة حملات إنتخابية سابقة، استحوذت على حملة الأحزاب وطنيا، وكذا المساهمة في حملات محلية وجهوية لفائدة شخصيات سياسية معروفة، فيما اعتمدت إحدى الأحزاب على أبناء قادته الذين درسوا بالخارج خاصة بتركيا، لغزو مواقع التواصل الاجتماعي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي