لزرق : مزاعم التجسس ببرنامج “بيكاسوس” تهدف لممارسة الوصاية على المغرب

لزرق : مزاعم التجسس ببرنامج “بيكاسوس” تهدف لممارسة الوصاية على المغرب

A- A+
  • افاد رشيد لزرق استاذ القانون الدولي والدستوري، بأن بعض المنابر الإعلامية و المنظمات غير الحكومية، تهدف لمارسة الوصاية على الدولة المغربية، عبر ترويج مزاعم التجسس بواسطة الرنامج الإسرائيلي “بيكاسوس”.

    وأضاف لزرق، أن الدولة المغربية باعتبارها دولة قانون، اتجهت إلى فتح تحقيق قضائي داخلى و دولي لغاية مواجهة هذه الشائعات و من وراءها، لكون غاية أصحابها إرسال رسالة سريعة الانتقال، الهدف منها غالبا إحداث بلبلة أو فوضى لتحقيق أهداف هدامة، في ظل التطورات التي يحققها المغرب على الصعيد الإقليمي و الدولي.

  • وأوضح الأكاديمي قائلا: ” الهدف من المزاعم هو كبح هذا المسار و إحداث تأثير سلبي على الروح المعنوية للمواطنين، بزرع بذور الشك فى نفوسهم تجاه مؤسسات الدولة، و هذا السلوك يحاول البعض ترويجه دون التحقق من صحته، باستهداف المؤسسة الأمنية ذات المكانة المهمة”، مشيرا إلى أن بلاغ رسمي من طرف الحكومة، لمواجهة الحملة الإعلامية المستمرة لمزاعم باختراق أجهزة هواتف عدد من الشخصيات العمومية الوطنية والأجنبية باستخدام برنامج معلوماتي.عبر الادعاءات الزائفة، لمنظمات دولية كمنظمة العفو الدولية، وائتلاف “Forbidden stories”، وكذا من يدعمهم والخاضعين لحمايتهم، دون ان تساندك على ادلة ملموسة .
    كما، إتجهت النيابة العامة إلى إصدار بلاغ رسمي وضحت طابع الشائعة المغردة و تم الرد عليها بسرعة وذكر حقيقة الشائعة بكل شفافية، وكذا التوجه بفتح تحقيق قضائي وملاحقة مروجي هذه الشائعة، مضيفا، أنه، أمام تزايد الاستهداف للمغرب، فإن الدولة مدعوة لوضع استراتيجية إعلامية وقائية من أجل توعية المواطنين واتخاذ نهج إعلامى إيجابي مبادر بنشر المعلومة فى حينها.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    “وينرز” يودع أبو بكر جضاهيم حكيم “وداد الأمة” بأعين دامعة