جمعيات مدنية و حقوقية توحد صوتها ضد الوضعية المزرية لمستشفى الحسن الثاني بسطات

جمعيات مدنية و حقوقية توحد صوتها ضد الوضعية المزرية لمستشفى الحسن الثاني بسطات

A- A+
  • على إثر الوضعية المزرية التي يعرفها مستشفى الحسن الثاني بسطات من خصاص في الموارد البشرية واللوجستيكية وأطباء الاختصاص والتخدير، وكذلك في قسم المستعجلات و تعطيل مواعيد سكانير، وعدم إجراء العمليات الجراحية للمرضى في الوقت المحدد بسبب غياب و عدم التزام بعض الأطباء بوقت العمل، مما يجعل المستشفى يتخبط في العشوائية الشيء الذي يؤثر على السير العادي للعمل.
    و حسب البيان الاستنكاري الذي حمل توقيع عدد من الجمعيات، فقد سبق لهم أن راسلوا وزير الصحة والمديرة الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات والمندوب الإقليمي بسطات، بشأن هذه المشاكل التي يتخبط فيها هذا المرفق الصحي الذي تحج إليه ساكنة الإقليم والنواحي ويعرف توافدا كبيرا للمرضى. و تساءلت الجمعيات عن أسباب الاستخفاف بصحة المواطن بإقليم سطات.
    و عبرت الجمعيات الموقعة عن استيائها من هذا الوضع السيئ الذي يشهده هذا المستشفى و عدم استجابة جميع الجهات المسؤولة لمطالبهم من أجل تحسين الخدمات بالمستشفى.
    و هددت الجمعيات في حالة عدم وضع حد لهذه الفوضى، بمراسلة الديوان الملكي، و الدعوة إلى خوض وقفات احتجاجية لوقف هذا النزيف.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرئيس الصيني يهنئ الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش