الراشيدية : 18 ألف نسمة بدون خدمات صحية بعد تقاعد ”الشيفور” وتنقيل الأطباء

الراشيدية : 18 ألف نسمة بدون خدمات صحية بعد تقاعد ”الشيفور” وتنقيل الأطباء

A- A+
  • تعاني جماعة بوذنيب بإقليم الرشيدية من الخصاص في الخدمات الصحية مما يزيد من معاناة ساكنة هذه المناطق الموسومة بالهشاشة، وهو ما تعكسه افتقار مستعجلات القرب إلى أبسط التجهيزات الطبية.
     
    معطيات خطيرة كشف عنها سؤال كتابي لأحد البرلمانيين موجه لوزير الصحة خالد أيت الطالب، حيث شدد النائب، بأن المركز الصحي بالمنطقة، لا يتوفر على جهاز التصوير بالأشعة ولا جهاز التصوير بالصدى، ويعاني من نقص حاد في الأدوية الضرورية.
     
    كما، يفتقر المركز إلى الأطر المؤهلة (تقنيو الأشعة مثلا) والمساعدة، وكذا غياب سائق لسيارة الإسعاف الوحيدة وغير المجهزة بعد إحالته على التقاعد، وسط غياب طبيب بعد تنقيل الطبيبين الرئيسيين على التوالي خلال شهري أبريل وماي وترك ساكنة جماعتي بوذنيب وواد النعام (أزيد من 18 ألف نسمة) بدون طبيب، مما يضطر المرضى إلى التنقل إلى المستشفى الإقليمي مولاي علي الشريف بالرشيدية الذي يبعد بـ (90كلم).
     

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أوجار: حزب الحمامة قدم عملا قطع مع العمل السياسي التقليدي المرتبط بالانتخابات