آسفي : اختفاء معدات طبية وتوقف العمليات وجهاز IRM خارج الخدمة لـ 3 سنوات

آسفي : اختفاء معدات طبية وتوقف العمليات وجهاز IRM خارج الخدمة لـ 3 سنوات

A- A+
  • يشهد الوضع الصحي بإقليم آسفي وخاصة المستشفى الإقليمي محمد الخامس، الذي يعيش مشاكل كثيرة، في مقدمتها تعثر إجراء الكثير من العمليات الجراحية لأسباب متعددة، من بينها النقص الكبير في الموارد البشرية، حيث لا يوجد سوى طبيب واحد متخصص في الجراحة العامة، وطبيبة واحدة في التخدير والإنعاش تشتغل إلى حدود الرابعة والنصف بعد الزوال.
     
     
    وأحاط برلماني في سؤال كتابي لوزير الصحة، أن الطبيب الثاني في التخدير تم إعفاؤه من الحراسة بموجب مذكرة مصلحة صادرة عن إدارة المستشفى، كما أن باقي التخصصات تعرف نقصا حادا في الأطر الطبية والتمريضية، كجراحة الدماغ والأعصاب التي تتوفر على طبيب واحد فقط، وطب الأطفال، وغيرها من التخصصات.
     
    كما، سجل البرلماني في سؤاله، توقفا كاملا للعمليات الخاصة بجراحة العيون لمدة تفوق سنتين، مما يضطر بعض الأطباء إلى توجيه المرضى للعلاج بالمستشفى الجامعي بمراكش، وهو ما يزيد من معاناة المرضى، كما أن جهاز الرنين المغناطيسي(IRM) الذي تم استقدامه للمستشفى قبل 3 سنوات لا زال خارج الخدمة.
     
    وتساءل البرلماني، في رسالة لوزير الصحة، عن مصير المعدات التي أرسلت إلى المستشفى والمركب الجراحي، والتي تشير بعض المصادر إلى اختفائها، مشيرا كذلك، إلى بعض مظاهر الوضع المتأزم الذي يعيشه قطاع الصحة بإقليم آسفي، وخاصة بمستشفى محمد الخامس.
     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس يومه الأحد: أجواء حارة نسبيا في عموم المملكة