مجلس النواب الأردني يرفض المساس بمكانة ومنزلة الملك عبد الله الثاني

مجلس النواب الأردني يرفض المساس بمكانة ومنزلة الملك عبد الله الثاني

A- A+
  • دان رئيس مجلس النواب الأردني المحامي عبد المنعم العودات باسم المجلس وبشكل صارم، ما صدر من تفوهات منحرفة تجاه الملك عبد الله الثاني.

    وأعلن العودات في مستهل جلسة النواب الطارئة اليوم الأحد “رفض المجلس ووقوفه بحزم في وجه أي مساس بمكانة ومنزلة جلالة الملك، وأي مساس بنظامنا الاجتماعي، وتوافقنا العشائري والعائلي، وسلمنا الاجتماعي، الذي يشكل أساس أمن واستقرار بلدنا الأردن العزيز الشامخ الأصيل”.

  • وقال “إن ما شهدته ساحتنا الوطنية من مظاهر مؤسفة على مدى الأيام القليلة الماضية إنما يزيدنا إيمانا بضرورة فرض سيادة القانون للحفاظ على وحدتنا ومكتسباتنا الوطنية، والدفاع عن أمن واستقرار بلدنا في جميع الظروف والأحوال”.

    وأضاف “أن أعضاء هذا المجلس الكريم يمثلون جميع أطياف الشعب الأردني، ويعبرون عن إرادته الحرة من خلال الرقابة والتشريع، وقد أثبتوا خلال هذه الدورة غير العادية إخلاصهم لبلدهم الأردن، وولائهم لقائد المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني”.

    وتابع: “هذا الإخلاص والولاء المتبادل بين القيادة والشعب هو الأساس الصلب الذي تحطمت عليه كل الفتن ما خفي منها وما ظهر، وقامت عليه أركان هذه الدولة القوية المستقرة بسلطاتها ومؤسساتها المدنية والعسكرية، على مدى مئة عام من نشأتها، وخمسة وسبعين عاما على استقلالها، وستظل كذلك بإذن الله”.

    وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت يوم أمس السبت، عن إصابة عدد من أفراد قوات الأمن خلال أحداث وقعت مساء السبت في منطقتين بالعاصمة عمان.

    ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن وزارة الداخلية قولها إن “هجمات مسلحة” استهدفت القوات الأمنية في منطقة المالحة بالقرب من طريق مطار الملكة علياء الدولي، وإن بعض أفرادها أصيبوا.

    وفي بيان منفصل نشرته الوكالة، قالت أجهزة الأمن إن 4 من أفراد قوة أمنية “تعاملت مع أعمال شغب في منطقة ناعور أصيبوا وهم قيد العلاج”.

    وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن “قوة أمنية تعاملت مساء السبت مع أعمال شغب وإحراق مركبات وإطلاق عيارات نارية في الهواء قامت بها مجموعة من الأشخاص في منطقة ناعور، ونتج عن تلك الأعمال إصابة 4 من رجال الأمن العام وجرى إسعافهم إلى المستشفى”.

    وفي وقت سابق، قالت وزارة الداخلية الأردنية -في بيان- إنها تتابع الدعوات لعقد تجمعات بشكل مخالف للقانون مثل تجمعات سابقة شملت مظاهر غير مقبولة من شأنها المساس بالسلم المجتمعي وسيادة القانون، على حد تعبيرها.

    وأضافت الوزارة أنها تهيب بالأردنيين النأي بأنفسهم عن مثل هذه الفعاليات غير القانونية وغير المصرح بها -وفقا للبيان- مؤكدة أنها لن تسمح بإقامة مثل هذه الأنشطة.

    واعتبر بيان الداخلية ردا على دعوات أطلقها النائب المستقيل من البرلمان أسامة العجارمة إلى العشائر من أجل التجمع تضامنا معه بعد استقالته على خلفية التوتر بينه وبين رئاسة مجلس النواب.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الشابي:لم أكن راضيا عن الشوط الأول وفزنا بعد تغيير طريقة اللعب وسعيد للاعب فرح