بنكيران بعكازه باكيا: بعد وفاة الأصدقاء خاصني نوجد للقبر

بنكيران بعكازه باكيا: بعد وفاة الأصدقاء خاصني نوجد للقبر

A- A+
  • صرح عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، خلال حضوره جنازة أحد أصدقائه المسمى قيد حياته “إبراهي” والملقب “بالمكناسي”، بأن الإنسان “عندما يدفن أصدقاءه المقربين والأصغر منه سنا عليه أن يستعد للقبر وملاقاة ربه”.

    بنكيران الذي بدل مجهودا مضاعفا للحضور لجنازة أحد رواد العمل الدعوي بالمساجد، متكئا على عكازه الذي أصبح ملازما له منذ عملية جراحية أجراها مؤخرا، أشار خلال دفن صديقه المقرب، بأن الراحل أصغر منه سنا وكان موظفا بسيطا، لكنه ترك أثره في العمل الدعوي، معيدا التذكير بالصداقة التي تجمع زوجته نبيلة وزوجة الراحل.

  • وأشار بنكيران لمناقب الراحل “عبد الرحيم” والدموع تنهمر من عيونه بالبكاء، الذي توفي اليوم وهو أصغر منه سنا، مذكرا بمراحل الشباب زمن السبعينات، واختيار غالبيتهم ما وصفه “بطريق الله وما حرم”، مضيفا إلى مشقة وكذا السعادة في اختيار هذه الطريق، مصرحا “نطلبو الله يغفر لينا ما تقدم وييسر لنا ما تبقى”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي