الجسم الصحافي يفقد خالد الجامعي..أحد مؤسسي الصحافة المستقلة بالمغرب

الجسم الصحافي يفقد خالد الجامعي..أحد مؤسسي الصحافة المستقلة بالمغرب

A- A+
  • توفي اليوم الثلاثاء، بالدار البيضاء، الصحافي الشهير، خالد الجامعي، بعد صراع مرير مع مرض السرطان، الذي قاومه بشدة وشجاعة، لتفقد الصحافة واحدا من مؤسسيها، بروحه المرحة وقفشاته، وقدراته على الإتيان بالأمثلة لإفهام المتلقي والمحاور في بساطة وعفوية قل نظيرها.

    بموت خالد الجامعي، وفقدان الجسم الصحفي اليوم، أحد قدماء مهنيي صاحبة الجلالة، وصحفيا مخضرما زاوج ما بين الصحافة الحزبية وبدايات الصحافة المستقلة في العهد الجديد للملك محمد السادس.

  • عرف الجامعي رئيس التحرير السابق لصحيفة: “لوبينيون” الناطقة بلسان حال حزب الاستقلال، بروحه المرحة، وقدرته الرهيبة على تبسيط المعلومة الأكثر تعقيدا في السياسة، ما جعله محبوبا لدى عامة الناس الذين رأوا فيه بوابتهم نحو المعلومة السياسية و ما يدور في المغرب، لم لا وهو كان يقدم تحليلاته بعربية مغربية بسيطة تصل أذهان جميع فئات المغاربة.

    ساهم خالد الجامعي في تكوين جيل كبير من الصحافيين المغاربة الناطقين باللغة الفرنسية، وعرف بإتقانه للغة موليير، وعمق تحليلاته.

    الأكيد سيفتقد المغرب والجسم الصحفي واحدا من جيل الصحافيين الأوائل بالمغرب، والذين أسهموا في تطوير المنتوج الإعلامي المغربي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي