الإسبانيون يلفظون المتطرف وزعيم “بوديموس” من المشهد السياسي

الإسبانيون يلفظون المتطرف وزعيم “بوديموس” من المشهد السياسي

A- A+
  • شوف تيفي:

    تلقى “بابلو إغليسياس توريون”، زعيم حزب “بوديموس” اليساري الراديكالي في إسبانيا، وحليف مرتزقة ” جبهة البوليساريو ” هزيمة نكراء، في الانتخابات الإقليمية بمدريد، التي جرت أول أمس (الثلاثاء)، ما أرغمه إلى إعلان استقالته من جميع مسؤولياته واعتزاله السياسية.

  • ويعد إغليسياس توريون معاديا للمغرب، إذ يساند الميليشيات الإرهابية لـ “بوليساريو”، لزعزعة استقرار المغرب ومعاكسة وحدته الترابية.

    وقال بابلو إغليسياس لمناضلي حزبه، بعد نشر النتائج شبه النهائية لهذه الانتخابات الجهوية بمدريد، “أتخلى عن كل مهامي، وأترك السياسة بمفهومها الحزبي وحولوني إلى كبش فداء “، لأنه “عندما تتوقف عن كونك مفيدا، عليك أن تعرف كيف تنسحب”.
    وحصل “بوديموس”، الذي كان ينوي الإطاحة باليمين الحاكم في جهة مدريد على عشرة مقاعد فقط في البرلمان الجهوي، حسب ما أفرزته النتائج شبه النهائية لهذا الاستحقاق، إذ تخلى إغليسياس عن منصبه نائبا لرئيس الحكومة الإسبانية لتقديم ترشيحه لرئاسة الحكومة المحلية لجهة مدريد، لكنه مني بهزيمة قاسية، إذ حصلت جميع أحزاب اليسار على 58 مقعدا في هذه الانتخابات، أي أقل بسبعة مقاعد عن الحزب الشعبي اليميني، الذي حصل على 65 مقعدا.
    وشاركت في تلك الاستحقاقات مجموعة من الأحزاب السياسية التي تنافست من أجل الظفر بحكم الجهة، والتي انتظمت في كتلتين من جهة اليمين بقيادة الحزب الشعبي، وحزبي “سيودادانوس” و”فوكس”، وكتلة اليسار بقيادة الحزب العمالي الاشتراكي، بالإضافة إلى حزب “بوديموس” و”ماس مدريد”.

    x

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نشرة خاصة:زخات رعديةمحليا قويةاليوم الأربعاء وغدا الخميس بعدد من أقاليم المملكة