الـ ”سي دي تي” تحتج على الوزير أمزازي وتتهمه بالإقصاء

الـ ”سي دي تي” تحتج على الوزير أمزازي وتتهمه بالإقصاء

A- A+
  • بعثت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رسالة احتجاجية شديدة اللهجة، تنتقد فيها ما وصفته بـ”القفز على مجموعة من الملفات”، و”ممارسة الإقصاء”، مباشرة بعد جلسات الحوار التي عقدها سعيد أمزازي مع ممثلي النقابة.

    وجاء في رسالة نقابة التعليم التي حصلت قناة شوف تيفي على نسختها اليوم الخميس، ”يؤسفنا، في المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، أن نتوجه إليكم، السيد الوزير، بهذه الرسالة الاحتجاجية، على عدم الاستجابة لدعواتنا المتكررة للجلوس لطاولة الحوار، لأجل مناقشة الملفات المطلبية للشغيلة التعليمية، والتي تجاوزت 23 ملفا”.

  • وأشارت الرسالة إلى أنه وعلى رأس الملفات المطلبية، ”ملف النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية”.

    وأضافت مخاطبة الوزير أمزازي: ”قدمنا في شأنها مقترحات حلول، والتزمتم بتقديم مشاريع مراسيم تهم أربعة ملفات، كما التزمتم بتقديم أجوبة على الملفات 19 الأخرى. وفي الوقت الذي كنا ننتظر فيه دعوتنا لطاولة الحوار إلى جانب الحركة النقابية، لتقديم المراسيم والأجوبة، نفاجأ بكم تتعاملون بانتقائية مع الحركة النقابية، وتتعمدون عدم دعوة النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل للحوار، بمبررات واهية”.

    وأبلغت النقابة الوطنية للتعليم في رسالتها لوزير التعليم، ”احتجاجها الشديد على إقصاء النقابة الوطنية للتعليم/ الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وهي النقابة التي تبوأت المرتبة الأولى في انتخابات 2015 في خرق سافر للدستور، وانقلاب على الأعراف، وعلى الشرعية الانتخابية، وعلى نتائج صناديق الاقتراع وعلى إرادة الناخبين الذين هم نساء ورجال التعليم، مايشكل ضربا لأحد المبادئ الكونية للديموقراطية، وخروجا عن المنهجية الديمقراطية، ومسا صريحا بدولة المؤسسات ودولة القوانين؛ وهو السلوك الذي لا يليق بمؤسسة من مؤسسات الدولة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    السعودية تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي والوحدة الترابية للمغرب