بنك المغرب: الزوجة والوالدين أهم المستفيدين من التحويلات المالية

بنك المغرب: الزوجة والوالدين أهم المستفيدين من التحويلات المالية

A- A+
  • كشفت دراسة أنجزها بنك المغرب والبنك الدولي أن نصف المستفيدين من التحويلات المالية الدولية (بمختلف الجهات) يتوصلون بتحويلات شهرية منتظمة، أي على رأس كل شهرين أو
    أكثر.

    وأوضحت المؤسستان، في تقرير حول هذه الدراسة التي تضمنت نتائج مجموعات النقاش حول التحويلات المالية في إطار مبادرة ”غرين-باك المغرب”، أن هذه التحويلات الشهرية تهم غالبا النساء اللواتي يقيم أزواجهن في الخارج، أو الوالدين المسنين الذين يعولهم أطفالهم.

  • وبالنسبة للتحويلات العرضية، سجلت الدراسة أنها تتم إما في المناسبات المتكررة (الأعياد الدينية، الدخول المدرسي، العطلة الصيفية..) أو أثناء ظروف غير متوقعة مثل النفقات الطبية.

    وفي معظم المناطق التي شملتها الدراسة، يكون للمرسل والمتلقي الاختيار بين العديد من مزودي خدمات التحويلات المالية، حيث يكون للمشاركين الاختيار بين مؤسستين ماليتين على الأقل قرب مقر إقامتهم لسحب التحويلات المالية.

    من جهة أخرى، يؤكد بنك المغرب والبنك الدولي على أن اختيار الطريقة والمزود بالخدمة يتم من قبل المرسل، مما يشير إلى سيادة خدمات اثنين من فاعلي تحويل الأموال الدوليين (97 في المائة يستخدمونها)، في جميع المناطق التي شملتها الدراسة. ونادرا ما يتم استخدام الحوالات (يستخدمها 12 في المائة في بعض الأحيان)، على الرغم من أن 62 في المائة من المشاركين لديهم حساب بنكي.

    يشار إلى أن هذه الدراسة ارتكزت على تنظيم 16 مجموعة نقاش (من 8 إلى 10مشاركين لكل مجموعة) في أربع مناطق جغرافية، وغطت في كل جهة منطقة حضرية ومنطقة شبه حضرية ومنطقة شبه قروية.

    وتم الفصل داخل المجموعات بين النساء والرجال، وكذلك الفئات العمرية المختلفة (25-40 سنة مقابل 45 سنة وما فوق)، من أجل تعزيز حرية التعبير عن الرأي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    اتحاد طنجة يتغلب على يوسفية برشيد ويزيد من متاعبه