الداكي: المحاكمة عن بعد مكنت من تدبير مرفق القضاء بحكامة ونجاعة خلال الجائحة

الداكي: المحاكمة عن بعد مكنت من تدبير مرفق القضاء بحكامة ونجاعة خلال الجائحة

A- A+
  • قال الحسن الداكي، الوكيل العام للملك ورئيس النيابة العامة اليوم الثلاثاء، إن تفعيل التقاضي عن بعد سابقة في مسار منظومة العدالة في المغرب، ويندرج ضمن استراتيجية بلادنا الهادفة إلى تطوير منظومة العمل القضائي والنهوض بحقوق الإنسان وتعزيز شروط المحاكمة العادلة، وهو ما مكن من معالجة أزيد من 37 ألف قضية استفاد منها أكثر من 433 ألف معتقل.

    وجاء كلام الداكي خلال يوم دراسي بالرباط، حول المحاكمة عن بعد، حيث اعتبر أن الهدف من استخدام هذه التقنية ضمان استمرار سير مرفق العدالة و الفصل في القضايا لاسيما المرتبطة متعا بالحريات كتلك التي تتعلق بالأشخاص المتابعين في حالة اعتقال داخل آجال معقولة من أهم الآليات التي تكرس الحق في محاكمة عادلة.

  • وأبرز رئيس النيابة العامة أن “القانون المغربي لم يتطرق صراحة إلى إمكانية اعتماد المحاكمة عن بعد بالنسبة للمتهم، فإن المادة 347-1 من قانون المسطرة الجنائية تنص على إمكانية لجوء المحكمة إلى استعمال تقنيات الاتصال عن بعد للاستماع إلى الشهود”،مضيفا أن”مشروع قانون المسطرة الجنائية وانسجاما مع مخرجات ميثاق إصلاح منظومة العدالة، جاء بمجموعة من المقتضيات القانونية المستجدة التي تعالـج موضوع المحاكمة عن بعد، والتي نأمل أن تجد طريقها إلى المصادقة عليها من قبل السلطة التشريعية في أقرب الآجال في أفق اعتماد الآليات المنظمة لتطوير عدالتنا”.

    وأوضح الداكي أن موضوع المحاكمة ما فتئ يثير نقاشاً بين من يتمسك بضرورة الحضور المادي شخصيا للمتهم أمام هيئة الحكم في قاعة المحكمة وبين من يتبنى مفهوم الحضور الافتراضي للمتهم، وهذا الرأي الأخير هو ما تم تبنيه من طرف أغلب القضاء المقارن، الذي يؤكد على أنه لا وجود لأي تعارض بين المحاكمة عن بعد وضمانات المحاكمة العادلة.

    وبلغة الأرقام، قال الداكي أن تجربة المحاكمة عن بعد مكنت “من تدبير مرفق القضاء بحكامة جيدة ونجاعة، من خلال تفادي انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد والحفاظ على الصحة والسلامة لكل المرتفقين ” كما “مكنت في نفس الوقت من صون ضمانات المحاكمة العادلة داخل أجال معقولة، حيث تم منذ بداية العمل بها في 27 أبريل 2020 إلى غاية 16 أبريل 2021 من عقد 19139 جلسة عن بعد، أدرجت فيها 370067 قضية، استفاد منها 433323 معتقلا، وأفضت إلى الإفراج عن 11748 منهم، ولولا اعتماد هذه التقنية لما تمت محاكمتهم ولظلوا قيد الاعتقال”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد المجيد تبون يتهم شركتين جزائريتين بربط اتصالات مع مؤسسات مغربية