المغاربة يجددون استياءهم من الكاميرا الخفية “السخيفة” ويهددون “دوزيم” بالإيقاف

المغاربة يجددون استياءهم من الكاميرا الخفية “السخيفة” ويهددون “دوزيم” بالإيقاف

A- A+
  • مع بداية رمضان.. المغاربة يجددون استياءهم من الكاميرا الخفية “السخيفة” ويهددون “دوزيم” بإيقاف بثها أو مقاطعة القناة

    عاد النقاش مجددا مع حلول شهر رمضان من كل عام، حول الأعمال التلفزية التي يتم بثها في أوقات الذروة، أثناء تواجد المغاربة أمام مائدة الإفطار ومتابعة ما جادت به قريحة القنوات التلفزية من أعمال كوميدية ودرامية.

  • وجدد مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي التعبير عن استيائهم من الحلقة الأولى من برنامج مقالب الكاميرا الخفية “مشيتي فيها” التي تبث على القناة “الثانية” مباشرة بعد آذان صلاة المغرب، حيث قال أحد (ر.ب): “كل عام نفس الحموضة ونفس المقالب الله يهديكم”.
    كما عبر النشطاء عن تذمرهم من المستوى الهزيل الذي قدمته هذه الحلقة، والتي أعادت إلى الأذهان الوعود التي يقدمها الفنانون دائما بأن لا يكرر المستوى الهزيل وقال :” (م.أ) : ديما كاتبقاو تشكاو وماعمركم تعاودو بحال هاد البسالة وكاميرا خفية مفضوووووحة والاتفاق باين مع الضيوف ..).

    وفي الوقت الذي كان ينتظر المغاربة احترام ذكائهم وتقديم منتوج يليق بمستوياتهم تفاجؤوا مرة أخرى بتكرار نفس الرداءة التي دأب عبد الرحيم مجد، صاحب برنامج المقالب “مشيتي فيها” على تقديمها للمشاهدين المغاربة وإغلاق شهيتهم أثناء الإفطار بدل أن يساعد في نسيان تداعيات جائحة فيروس كورونا التي أثرت على نفسيتهم.

    وهدد مجموعة من النشطاء الآخرين بمقاطعة القناة الثانية وعدم مشاهدة برامجها سواء خلال شهر رمضان أو بعده، في حالة عدم إيقاف بث باقي حلقات برنامج المقالب “مشيتي فيها”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حماية الملك العمومي للدولة وإخضاعه لدفتر التحملات يشعل البرلمان