الطليعة والمؤتمر الإتحادي يعلنان انضمامهما لمشروع “الحزب الإشتراكي الكبير”

الطليعة والمؤتمر الإتحادي يعلنان انضمامهما لمشروع “الحزب الإشتراكي الكبير”

A- A+
  • وافق كل من علي بوطوالة الكاتب العام لحزب الطليعة الديمو قراطي الإشتراكي، وعبد السلام العزيز الامين العام لحزب المؤتمر الاتحادي، على مبادرة القيادي اليساري بن سعيد ايت ايدر، من أجل بناء تكتل يساري جديد، تحث إسم الحزب الاشتراكي الكبير، عوض فيدرالية اليسار.

    ووفق رسالة موقعة للمسؤولين الحزبيين المذكورين، ردا على طلب أيت ايدر،” فالمبادرة السياسية الإيجابية الساعية في جوهرها الى بناء الحزب الاشتراكي الكبير الذي يعد في زمننا السياسي حاجة مجتمعية وضرورة تاريخية، بغاية تجميع قوى اليسار الديمقراطي لمواجهة كافة التحديات المطروحة على بلادنا”.

  • وحسب المصدر ذاته، فالتحليل النقدي لأوضاع بلادنا في حالاتها المختلفة، خاصة المجال السياسي الذي يشكو من أعطاب بنيوية واختلالات شكلية، تفرض علينا موضوعيا الارتقاء بوعينا الجماعي لإنجاز مهمة إعادة بناء حركة اليسار على أرضية محددة لمشروع البناء، والتي شكلت موضوع نقاش متقدم بين المكونات الثلاثة لفدرالية اليسار الديمقراطي بغاية تحويل الفدرالية بعد الاندماج الى إطار سياسي قوي منفتح على كافة اليساريين و الديمقراطيين والتقدميين الذين ظلوا مرتبطين بقضايا المجتمع ومتطلباته وطموحاته في التغيير الديمقراطي المنشود.”، وإختتم المسؤولان حديثهما، بالتأكيد على ” قناعتهما الفكرية والسياسية للمساهمة في البناء الذي نطمح إليه جميعا، بإرادتنا القوية في مواصلة جهودنا لتحقيق هذا الطموح المشروع، وذلك باعتماد الحوار الهادئ والمسؤول والواضح، لتحقيق الغايات التي عبرتم عنها في مراسلتكم التي وجهتمونها إلينا، باعتبارها تشكل الاختيار الأسلم والأنجع”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الفردوس: الوزارة في طور إنجاز حلول بنيوية لدعم الفنان المغربي