بعد مغادرة عمر بلافريج..دائرة المحيط بالرباط تستنفر اليساريين الطامحين للبرلمان

بعد مغادرة عمر بلافريج..دائرة المحيط بالرباط تستنفر اليساريين الطامحين للبرلمان

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” بأن الدائرة الانتخابية “المحيط” بمدينة الرباط، أشعلت صراعا بين مسؤولين بالأحزاب الثلاثة المشكلة لفيدرالية اليسار، خاصة حزب الاشتراكي الموحد الذي تشرف عليه نبيلة منيب كأمينة عامة له ومنسقة لفيدرالية اليسار.

    وأفاد مصدر مطلع، بأن إعلان عمر بلافريج مغادرة المكتب السياسي لحزب الاشتراكي الموحد، ثم تصريحاته الأخيرة بمغادرة العمل السياسي وعدم الترشح للانتخابات المقبلة، دفع بالطامعين لولوج البرلمان إلى بداية التحرك للحصول على التزكية وخلافة بلافريج.

  • وأشار المصدر ذاته، بأن فيدرالية اليسار عموما، تتوفر على قواعد لابأس بها بمدينة الرباط، خاصة في أحيائها الراقية وكذا التي تقطنها الطبقة المتوسطة، حيث بالإضافة إلى الفوز بمقعد برلماني بالرباط، يتوفر الحزب على عدد من المستشارين بجماعة العاصمة، خلافا للنتائج التي حصدها بمختلف المدن.

    وقال المصدر ذاته، بأن منيب تسعى منذ سنوات لتعويض مناصب ومسؤوليات عمر بلافريج خاصة بعد إعلانه مغادرة المكتب السياسي للحزب الذي ترشح به سنة 2019، حيث تعمل لتعويضه داخل الحزب، وكذا في الدائرة الانتخابية التي فاز فيها، مشيرا بأن الخطوة لن تكون سهلة في اتساع رقعة الغضب ضد منيب داخل الفيدرالية، تزامنا وبداية الاستعداد للانتخابات المقبلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي