بعد تغيير سفيرها بالمغرب….ألمانيا تغلق ملف مشروع الطاقات النظيفة بالجزائر

بعد تغيير سفيرها بالمغرب….ألمانيا تغلق ملف مشروع الطاقات النظيفة بالجزائر

A- A+
  • يبدو أن الجزائر فشلت في إقناع ألمانيا بالاستمرار في مشروع الطاقات المتجددة والنظيفة “أزيرتيك”، حيث وصلت التداعيات إلى السياسيين والبرلمانيين الجزائرين الذين راسلو الحكومة حول الموضوع، ليأتي رد وزير الطاقة صادما باعترافه بنهاية المشروع.

    وأكد وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة الجزائري شمس الدين شيتور، نقلا عن مواقع اعلامية جزائرية، بخصوص مشروع ديزرتيك الذي كان مبرمجا بالشراكة بين الجزائر وألمانيا، (أكد) أن ” هذا المشروع لم يتم بسبب رفض البنوك تمويله نظرا لأن كلفته الاستثمارية تفوق 450 مليار دولار”.

  • ورغم محاولة الوزير طمأنة، أعضاء المجلس الشعبي الجزائري، بأن ألمانيا سترافق الجزائر لتصبح رائدة على مستوى إفريقيا في مجال الطاقات المتجددة ولاسيما في مجال الهيدروجين الأخضر، لكن وسائل إعلام ألمانيا قالت بأن الجزائر لم تعد تغري الحكومة والمستثمرين الألمان على عكس المغرب الذي يحظى بجميع مواصفات نجاح مشاريع الهيدروجين الأخضر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بنكيران : نتائج الإنتخابات غير مهمة.. المشكل هو تخلي ”البيجيدي” عن مبادئه