الأمن الجزائري يعتدي جسديا على المرشح السابق لرئاسيات الجزائر رشيد نكاز

الأمن الجزائري يعتدي جسديا على المرشح السابق لرئاسيات الجزائر رشيد نكاز

A- A+
  • اعتدى الأمن الجزائري زوال اليوم الإثنين على الناشط الجزائري رشيد نكاز، في مدينة مستغانم، حيث كان يشارك رفقة الآلاف من المتظاهرين في الذكرى الثانية للحراك.

    وظهر نكاز في بث مباشر، على صفحته الرسمية بالفيسبوك، حينما تدخل عناصر من الأمن لتفرقة التجمهر حول رشيد نكاز الذي استقبل استقبالا حاشدا من طرف أبناء مستغانم، ورفعوا شعارات تحتفي به بعدما كان مرشحا لرئاسيات الجزائر قبل سنتين، وتم اعتقاله إبان الحراك.

  • وعاود نكاز الظهور، وهو الذي خرج أول أمس بعفو رئاسي، في بث مباشر ثان على صفتحه، وهو مغمى عليه في المقعد الخلفي لسيارة، في حين أكد مرافقه أنه متوجه به إلى المستشفى بعد تعرضه للضرب من طرف الشرطة في مستغانم.
    وتشهد مجموعة من المدن الجزائرية تجمعات احتجاجية كبيرة ضد الرئيس تبون والعسكر، فيما وردت أنباء عن اعتقالات داخل صفوف المتظاهرين، حيث رفعوا شعارات قوية تطالب بدولة مدنية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    يوسف شعبان.. رجل المخابرات المصرية “محسن ممتاز” في ذمة الله