العسكر الجزائري يشدد الرقابة على مداخل المدن لقمع تظاهرات الحراك الشعبي

العسكر الجزائري يشدد الرقابة على مداخل المدن لقمع تظاهرات الحراك الشعبي

A- A+
  • انتشرت أعداد كبيرة من قوات الشرطة في وسط العاصمة الجزائرية، اليوم الإثنين، وشددت كذلك الرقابة على كل مداخلها، تحسبًا لتظاهرات محتملة بمناسبة مرور سنتين على الحراك الشعبي ضد النظام.

    وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للتظاهر في جميع أنحاء البلاد، خصوصًا في الجزائر العاصمة، بمناسبة ذكرى الحراك.

  • وكان الحراك اضطرّ إلى تعليق تظاهراته الأسبوعية في مارس من العام الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا وقرار السلطات منع كل التجمعات.

    ووجد سكان الضواحي صعوبة كبيرة، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية محلية، في الوصول إلى مقار عملهم في وسط العاصمة بسبب الازدحام الكبير جراء الحواجز الأمنية على مداخل المدينة، ولا سيّما من الناحية الشرقية.

    ويصادف اليوم الإثنين ذكرى مرور سنتين على حراك 2019، عندما شهدت الجزائر تظاهرات شعبية غير مسبوقة، وأجبرت بعد شهرين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة من منصبه.

    لكن أولى التظاهرات بدأت قبل خمسة أيام من هذا التاريخ في خراطة بشرق البلاد التي أصبحت تُعرف بمهد الحراك، واحتفلت في 16 فبراير بتظاهرات حاشدة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العثماني يلجأ للتصويت داخل الأمانة العامة لتمرير قانون الكيف قبل وصوله للحكومة