استعطاف الجزائر لجو بايدن حول الصحراء “رصاصة فارغة” والعلاقة مع المغرب ساءت

استعطاف الجزائر لجو بايدن حول الصحراء “رصاصة فارغة” والعلاقة مع المغرب ساءت

A- A+
  • ترك برلمانيو الجزائر جميع المشاكل التي يتخبط فيها الشعب، بداية من الفقر ووصولا لغياب اللقاح ضد كورونا وتواجد الرئيس عبد المجيد تبون منذ شهور خارج البلاد قصد العلاج، ليتخصصوا في كتابة رسائل استجداء واستعطاف للرئيس الأمريكي جو بايدن حول الصحراء المغربية.

    نقاش خطوة البرلمان الجزائري، انطلق من مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر، حيث تساءل أصحاب الحراك عن مغزى خطوة برلمانييهم الذين تركوا مشاكل البلاد والعباد، ليراسلوا الرئيس الأمريكي المنتخب حول ملف الصحراء المغربية، خاصة وأن العديد من مناطق الجزائر تعيش على وقع الاحتجاجات المتواصلة.

  • وفي ذات الإطار، أفاد أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس، عباس الوردي، في حديث مع “شوف تيفي” بأن مسؤولي البرلمان الجزائري، أثبتوا في الماضي والحاضر بأنهم يغردون خارج السرب، وخطوة مراسلتهم لجو بايدن الرئيس الأمريكي، تؤكد بالملموس الإفلاس الكلي للدبلوماسية الخارجية للجزائر، التي تتخبط في جميع الاتجاهات بدون بوصلة.

    وشدد المحلل السياسي، بأن العلاقة بين الجزائر والمغرب ساءت بشكل كبير، بل وصلت الباب المسدود، بفعل إصرار جنرالاتها المتحكمين في السلطة على معاكسة مصالح المغرب وتهديد وحدته الترابية عبر دعم الجبهة الانفصالية، مشيرا بأن مصالح أمريكا والمغرب وعلاقتهما التاريخية أكبر من المصالح والعلاقة مع الجزائر بكثير.

    وأوضح المحلل، بأن الجزائر تراوح مكانها وتواصل التغريد خارج السرب، مضيفا بأن ما تقوم به الجزائر من أفعال يسيئ إليها، خاصة إذا كانت هذه الخطوات هدفها دولة جارة من حجم المملكة المغربية، وبينهما الاف الكيلومترات من الحدود البرية، وعلاقات تاريخية واجتماعية عريقة، مؤكدا بأن كل ما تقوم به الجزائر لن يعكر صفو العلاقات مع أمريكا ولن يتراجع بايدن عن المرسوم الرئاسي.

    وربط الأكاديمي بين تحرك البرلمان الجزائري نحو بايدن والمكالمة الأخيرة بين الملك محمد السادس ورئيس نيجريا، بوهاري، مشيرا بكون الجزائر فطنت من تحول نيجريا نحو المصالحة مع المغرب، موضحا بأن الحقد ومعاداة المغرب، قطع حبل الود مع الجزائر، ومؤكدا بأن جو بايدن صرح بحبه الكبير للمغرب منذ سنوات، وأن مشاكسات “العصابة” الحاكمة بالجزائر لن تؤثر في القرار الرئاسي الأمريكي بدعم الوحدة الترابية والحكم الذاتي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مبادرة الملك”النبيلة”لمساعدة البلدان الإفريقية في الجائحةنموذج للتضامن الإفريقي