الرميد للبرلمانيين : المملكة قطعت مع التعذيب وأصبح جزءا من الماضي

الرميد للبرلمانيين : المملكة قطعت مع التعذيب وأصبح جزءا من الماضي

A- A+
  • أكد المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، بأن المغرب قطع خلال السنوات الأخيرة أشواطا مهمة على درب الوقاية من التعذيب، وغيره من دروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو المهينة.

    وأضاف الرميد قائلا: “المملكة قطعت مع التعذيب الممنهج واصبح جزءا من الماضي”، مضيفا “مابقاش شي حد يتم تغييبه بعد أخذه من حضن زوجته”، وأشار الرميد بأن هذه الخطوات المهمة توجت في شتنبر 2019، بإحداث الآلية القانونية للوقاية من التعذيب.

  • الرميد الذي كان يعقب على توصيات وخلاصات المهمة الاستطلاعية للبرلمان، أكد “بأن المغرب قطع مع التعذيب الممنهج، رغم أن ذلك لا ينفي وجود تجاوز في سوء المعاملة التي قد تكون هنا وهناك وتبقى مرفوضة وأثرها محدود”.

    وشدد الرميد بأنه لم يسجل والحمد لله وفاة أي سجين تحت النعذيب خلال السنوات الأخيرة داخل المؤسسات السجنية، لكننا “تفاجأنا بإقدام معتقل في قضايا الإرهاب، على إزهاق روح بريئة لأحد موظفي مؤسسة السجون”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب يعلق الرحلات من وإلى مصر والجزائر مؤقتا