شقيق وهبي ينظم لقاء تنظيميا لتجاوز صفعة أخنوش

شقيق وهبي ينظم لقاء تنظيميا لتجاوز صفعة أخنوش

A- A+
  • لازالت تداعيات الصفعة التي وجهها حزب التجمع الوطني للأحرار، لغريمه بجهة سوس ماسة، حزب الأصالة والمعاصرة، تثير العديد من ردود الفعل، خاصة وأن “الضربة” نفذت بمعقل عبد اللطيف وهبي الأمين العام، بل وفي الدائرة الانتخابية التي دخل عبرها البرلمان.

    وسط الأشجار الكثيفة، والطبيعة الخلابة، نظم حزب الأصالة والمعاصرة لقاء تنظيميا بتارودانت الجنوبية، برئاسة حميد وهبي رجل الأعمال المعروف بقطاع الأدوية، وشقيق الأمين العام الحالي عبد اللطيف وهبي، الذي تم تعيينه كأمين جهوي للتنظيم السياسي بسوس.

  • وحسب معطيات حصلت عليها “شوف تيفي” فقد حضر اللقاء ما يطلق عليه وطنيا “بفقيه الباميين الذي كان مقربا من إلياس العماري ومازال”، بالإضافة إلى أعضاء الحزب المتبقين في التنظيم بعد الرحلة الجماعية نحو التجمع الوطني للأحرار، بقيادة رجل الأعمال المعروف جهويا “يوسف الجبهة”.

    ووفق المعطيات ذاتها، فقد كان طيف الأحزاب المنافسة حاضرا في اللقاء التنظيمي الذي يعول عليه عبد اللطيف وهبي لوقف نزيف مغادرة الباميين لحزبهم، خاصة حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيسه عزيز أختوش الذي أضحى يتوفر على مفاتيح اكتساح الانتخابات المقبلة، بفعل الشخصيات الجهوية التي انضمت حديثا للحزب، وكذا تدهور شعبية “البيجيدي”.

    اللقاء المنعقد اليوم، بقيادة تمالوكت التي تتضمن كلا من جماعة تاملوكت أملاس وتفراوتن وأيت مخلوف بإقليم تارودانت، استنادا للمصادر ذاتها، نجح في التوافق على مسؤول جديد للتنظيم بعد المغادرة الجماعية لقادة الحزب نحو الأحرار، لكنه فشل في وقف الاحتقان الذي يعيشه التنظيم السياسي جهويا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    باريس : مسيرة حاشدة للجزائريين للمطالبة بالدولة المدنية وسقوط العسكر