بداية مشجعة لعملية التلقيح وسط مساهمة فعالة للمتدخلين لتجاوز الصعاب

بداية مشجعة لعملية التلقيح وسط مساهمة فعالة للمتدخلين لتجاوز الصعاب

A- A+
  • انطلقت عملية التلقيح بشكل رسمي بالمغرب، منذ يوم أمس الخميس 28 يناير الجاري، حيث أعطى الملك محمد السادس الانطلاقة الرسمية، بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    وأفاد مصدر مطلع، بأن عملية التلقيح ضد مرض “كوفيد 19″، انطلقت بشكل جيد بجميع ربوع المملكة، ويالمراكز المعدة لذلك، مضيفا بأن الوزارة كانت تتخوف من بعض الصعوبات والإكراهات، لكن تم تجاوزها بتظافر الجهود، خاصة وزارة الداخلية عبر السلطة المحلية والأمنية.

  • وأضاف المصدر ذاته، بأن جميع المعطيات القادمة من المراكز المخصصة للتلقيح وطنيا، تفيد بأن البداية مشجعة يل مثالية في مقارنة مع دول أخرى، مؤكدا بأن الأمور لحدود اليوم الجمعة تسير بشكل جيد وتدريجي.

    وأوضح ذات المصدر، بأن وزارة الصحة العمومية، تعي جيدا بأن الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا، قد تعتريه بعض المشاكل والصعاب التي ستظهر مع الوقت، لكن الأهم حسب المصدر ذاته، هو توفير المراكز والأطر البشرية وشحنات اللقاح، وهي الضروريات التي ساهمت فيها وزارة الداخلية بالإضافة إلى النقل سواء من المطار أو نحو المراكز المعدة للتلقيح.

    وأشار المصدر ذاته، بأن البداية مشجعة، خاصة وأن الملك هو من أعطى عملية التلقيح، وكذا تتبعه بشكل شخصي للعملية، وهو ما طمأن جميع المتدخلين سواء الأطر العاملة في الحملة الوطنية، أو المواطنين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    خلية ”السودور” الإرهابية بمراكش: استقطبت الأطفال واستهدفت مقرات أمنية +صور