تيار الراضي وعبيابة يعيد ترتيب أوراق الحصان وساجد يعاكس

تيار الراضي وعبيابة يعيد ترتيب أوراق الحصان وساجد يعاكس

A- A+
  • اهتزازات غير مسبوقة يعرفها حزب الاتحاد الدستوري هذه الأيام، بعدما تعالت الأصوات الرافضة للنوم العميق الذي يعرفه حزب “الحصان”، وبمقابل هذه الاهتزازات، يعرف حزب “بوعبيد” مغادرة عدد من القيادات الحزبية التابعة له في عدد من المدن نحو أحزاب أخرى، وللحد من هذا النزيف تدخلت قيادات دستورية من أجل عقد اجتماع مغلق يظهر على أنه حركة تصحيحية تقودها شخصيات كادريس الراضي، والوزير السابق الحسن عبيابة وغيرهم…، الذين أصدروا بلاغا حددوا فيه تاريخا لتنظيم المجلس الوطني للحزب قبل أن يخرج الأمين العام محمد ساجد ببلاغ مضاد يضرب في الصميم ما أعلن عنه اجتماع الراضي برفاق المكتب السياسي.

    عبد الله الفردوس الرجل الثاني في حزب الاتحاد الدستوري كشف لـ”المشعل” في عددها الصادر يوم غد الخميس تفاصيل ما يجري داخل الحزب، حيث قال إن وضعية حزب الاتحاد الدستوري في الانتخابات المقبلة لن تكون سهلة، خصوصا بفعل توقف أنشطة الحزب لمدة طويلة، لم تشتغل أثناءها أجهزته ولم تفعل، وهذا من ضمن المبررات التي جعلت اللجنة التي اجتمعت من قبل أن تسرع في تعيين تاريخ للمجلس الوطني، لتصحيح الوضعية القانونية للحزب، بفعل أن قانون الأحزاب ينص على ولاية الأمين العام مدتها في أربع سنوات، وقد انتهت قبل عام ونيف تقريبا، وبالتالي من العادي أن تكون هناك انعكاسات على تزكيات الحزب للمرشحين، لكن نتمنى أن يحسم كل ذلك في المجلس الوطني القادم ومن خلال المؤتمر الذي سينعقد بعد تحديد تاريخه قبل الانتخابات المقبلة.

  • تفاصيل أخرى في عدد “المشعل” 731 الصادر يوم غد الخميس

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي