قيامة 2021 : مشاركة تنظيمات سياسية جديدة والأمازيغ يسحبون البساط من الإسلاميين

قيامة 2021 : مشاركة تنظيمات سياسية جديدة والأمازيغ يسحبون البساط من الإسلاميين

A- A+
  • رغم عجز الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان في حسم النقاش حول المنظومة القانونية للانتخابات، والتوافق حول البنود المختلف حولها، لكن الانتخابات المحلية والوطنية المنتظرة خلال السنة الجارية، ستعيد تجربة سبعينيات القرن الماضي، عندما أجريت الانتخابات بجميع أنواعها في يوم واحد.

    وبالإضافة إلى إجراء الانتخابات المحلية والوطنية في يوم واحد، ستتميز الانتخابات المنتظرة، بظهور تنظيمات سياسية وتحالفات جديدة، حيث ستلتحق الهيئات والجمعيات التي كانت تنشط في العمل الجمعوي والثقافي بالسياسة، إما في إطار أحزاب جديدة، أو الالتحاق بأحزاب معروفة، خاصة حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية.

  • ومن بين التنظيمات التي جذبت الأنظار في الآونة الأخيرة، التنظيمات والهيئات التي كانت ناشطة في الثقافة الأمازيغية والمدافعة عنها، خاصة التنظيمات المحلية والطلابية والجمعوية، حيث عادت إلى التنافس بشكل قوي، بعد الفوز بمقعد برلماني بمدينة الراشيدية والإطاحة بحزب العدالة والتنمية، الذي فاز بجميع المجالس المنتخبة في الانتخابات السابقة.

    ويقلل المتتبعون من “البلوكاج” الذي تعيشه قوانين الانتخابات، حيث يشيرون بأن الملف سيحسم في إطار المشاورات الحزبية ووزارة الداخلية، أو التوافق داخل البرلمان، حيث تشير آخر المعطيات إلى اقتراب حسم جميع القوانين المتعثرة بما فيها المنظومة القانونية للانتخابات عن طريق مفاوضات وصفقات بين الأحزاب السياسية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تثبيت تلسكوب لا سلكي الأول من نوعه بمراكش