حميد شباط يلملم أنصاره وحوارييه بفاس في صمت للعودة للحياة السياسية

حميد شباط يلملم أنصاره وحوارييه بفاس في صمت للعودة للحياة السياسية

A- A+
  • منذ عودته من تركيا، بعد غياب دام لأكثر من ثلاث سنوات خارج المغرب، شرع حميد شباط الامين العام السابق لحزب الاستقلال بخطى حثيثة في إعادة الدبيب لتحركات قبيل أشهر معدودة من الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021.

    وكشفت مصادر محلية بمدينة فاس، لـ”شوف تيفي” أن شباط قام بعقد عدد من اللقاءات مع أنصاره وحوارييه بـ”فيلا” أحد أنصاره وسط مدينة فاس، وحضرها عدد من أعيان المدينة ممن ارتبط اسمهم بعمدتها السابق، وذلك في محاولة منه لطلب ود الفاسيين والتصالح معهم”.

  • وقال شباط في أول لقاء له بعد عودته من تركيا مخاطبا أنصاره، وفقا لما أكده أحد الحاضرين في تلك الاجتماعات إن “ما عاشته مدينة فاس على عهد المجلس الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، وما عانته ساكنتها في صمت، ينبغي أن يكون حافزا لكل الفاسيين بغرض العمل على استعادة أمجاد المدينة، وذلك في محاولة منه لحشد همم أنصاره وبقية الفاسيين لدعمه استعدادا للانتخابات”.

    وأضاف أن قطاع الصحة بالعاصمة العلمية بعد مرور 10 سنوات من التدبير، يعاني وضعا مزريا بسبب توقف عمليات إنعاشه وتأهيل بنياته الصحية التحتية، حيث لا يجد السكان أمامهم سوى مستشفى جامعيا وحيدا على علاته ومستشفى “كوكار” بالمدينة العتيقة الذي ظل يقاوم التهميش منذ مدة طويلة .

    وكشفت ذات المصادر أن شباط يمهد الطريق في صمت للعودة إلى الساحة السياسية، حيث تم إنشاء مجموعة للتواصل عبر تطبيق “واتساب” لحشد أكبر عدد من الأنصار، والزحف نحو تجميع الغاضبين من تدبير عمدة المدينة الحالي القيادي في حزب العدالة والتنمية “إدريس الأزمي”، وإقناعهم بدور شباط في إعادة الوهج للعاصمة العلمية الذي انطفأ خلال ولاية البيجيدي للمدينة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سفيان رحيمي: هدفنا من المشاركة في “الشان” هو الحفاظ على اللقب