تدبير نفايات كورونا.. المصيبة القادمة

تدبير نفايات كورونا.. المصيبة القادمة

A- A+
  • في المغرب كما في العالم، أصبحت الكرة الأرضية برمتها مهددة بأطنان النفايات الخاصة بكورونا، التي تتخلص منها كل دولة حسب إمكانياتها، أما في المغرب فمازالت الضبابية تحيط بالطرق التي اعتمدتها وزارة الصحة، وكيف تتخلص منها، وما درجة خطورة النفايات التي يخلفها مرضى “كوفيد-19” الذين يتابعون علاجهم في منازلهم.

    عدد من الأطباء وأخصائيين في الفيروسات ومتخصصين في البيئة دقوا ناقوس الخطر بسبب طرق التخلص من نفايات كورونا، حيث كشف الدكتور والباحث في السياسات والنظم الصحية الطيب حمضي في موضوع نشرته أسبوعية “المشعل” يومه الخميس، أن النفايات الطبية المستعملة داخل المستشفيات تخضع لمسار النفايات الطبية العادية وهذا ليس بإشكال لدى المواطن، أما النفايات التي يستعملها المواطنون المغاربة المرضى بفيروس كورونا فقد وجهت نصائح لهم، لذلك يتم السماح لهؤلاء الخضوع للبروتوكول العلاجي كل في بيت لوحده، يكون له عدد من الأغراض التي يستعملها ويرميها، كما أن المتعارف عليه عالميا في التعامل مع هذا النوع من النفايات، هو وضعها في كيسين بلاستيكيين مع تعقيم الكيسين من الخارج وتعقيم النفايات، ثم تركها لمدة 24 ساعة، بعدها يتم التخلص منها مع النفايات المنزلية، وهذه الطريقة تقلل من انتقال الفيروس إلى شخص آخر.

  • كذلك عندما يذهب للحمام، وما يطرح ذلك من مشاكل عدة لدى عدد من المواطنين، فيتم استعمال “جافيل” على الغائط، وتركه لمدة عشرة دقائق ثم يطلق عليه المياه، لأن عشرة دقائق كافية لقتل فيروس كورونا الذي يخرج من الأمعاء، بالتالي يساهم ماء “جافيل” في الفتك ببقايا الفيروس.. لكن هل يتم تنوير مرضى كورونا بهذه النصائح؟ يجيب حمضي أن هذه إجراءات يتم إعطاؤها كنصائح لمرضى فيروس كورونا الذين يتعالجون في بيوتهم، من أجل تنويرهم بالتعامل السليم مع نفاياتهم وملابسهم بالاحتياطات الضرورية.

    كما أن الجماعات المحلية مطالبة بتوفير الأكياس البلاستيكية للمواطنين الخاضعين للعلاج في منازلهم والمعقمات، حتى يلتزموا بالإجراءات المتعلقة بجمع النفايات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أعضاء الجامعة يطيرون إلى لتوانيا لمساندة أسود الفوتسال أمام فنزويلا