“برلمان الفيسبوك”.القوة الضاغطة التي أسقطت مشاريع قوانين ووزراء ومسؤولين مغاربة

“برلمان الفيسبوك”.القوة الضاغطة التي أسقطت مشاريع قوانين ووزراء ومسؤولين مغاربة

A- A+
  • نشرت أسبوعية “المشعل” في عددها الصادر غدا الخميس موضوعا بعنوان “برلمان الفيسبوك.. أسقط مشاريع قوانين ووزراء ومسؤولين مغاربة”، والذي تناولت فيه عددا من القضايا التي أثر فيها “برلمان الفيسبوك” بقوة، وبسبب الضغط الذي مورس عبر مواقع التواصل الاجتماعي تم التراجع عن مشاريع قوانين كانت في طريقها إلى المصادقة، وتمت الإطاحة بمسؤولين سياسيين بعدما فاض حولهم النقاش والانتقاد بقوة لأسباب عدة، بعدما بات الفيسبوك جزء لا يتجزأ من المغاربة، وبات من الوسائل المهمة في حياتهم من أجل الاطلاع على ماهو جديد ووسيلة أساسية لفضح كل الخروقات التي تطالهم ووسيلة من وسائل التأثير الاجتماعي.

    وسلطت “المشعل” في عددها الجديد الضوء على أبرز القضايا التي كان “الفيسبوك” فاعلا فيها، كفضيحة محاولة المصادقة مؤخرا على مقترح قانون يخص طريقة تصفية صندوق معاشات أعضاء مجلس المستشارين، قبل أن يتراجع الأخير بفضل الضغط الفيسبوكي والإعلامي ويصدر قرارا يقضي بإعادة مقترح القانون “الفضيحة” إلى اللجنة المختصة، من أجل إعادة صياغته بعد إدخال تعديلات جوهرية عليه، وعدم طرحه للتصويت في صيغته الحالية، وقبلها فضائح أخرى كفضيحة “الكراطة” التي شهدها ملعب مولاي عبد الله سنة 2015، والفضائح التي تفجرت في بيت البيجيدي، والمقاطعة، بالإضافة إلى الإطاحة بمشروع قانون 20.22 ما سمي بـ”قانون الكمامة” حول تقنين استعمال وسائل التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح، وغير ذلك من القوانين التي كان الفيسبوك طرفا في التراجع عنها أو تعديلها أو الإطاحة بمسؤولين سياسيين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب التطواني يستعين بمفوض قضائي لإثبات غيابات لكحل المتكررة وغير المفهومة