التلفزيون الجزائري يبث مسرحية مفبركة حول الأوضاع بالمحبس للتمويه على المحتجزين

التلفزيون الجزائري يبث مسرحية مفبركة حول الأوضاع بالمحبس للتمويه على المحتجزين

A- A+
  • بطريقة تعتمد كثيرا على الخيال، ولمدة تجاوزت 15 دقيقة، بثت القناة الجزائرية الثالثة، برنامجا مصورا تحت اسم “قطاع المحبس… 48 ساعة في قلب المعركة المخفية”، باعتماد كامل وبطريقة مفضوحة على الفبركة وصناعة أحداث وبطولات بكذبها الواقع.

    وكالعادة، وللتمويه على المحتجزين في المخيمات، والشعب الجزائري، تم بث صور ومشاهد لما يسمى “بالعمليات العسكرية والقتالية”، للميليشيات المسلحة، حيث تعيد الصور والمشاهد التي اعتمد عليها البرنامج الوثائقي، حروب العصابات والجماعات المسلحة والإرهابية التي ظهرت في عدة بؤر بدول إفريقيا جنوب الصحراء.

  • وبمعاينة بسيطة، تكشف جميع الصور والأحداث الملتقطة، بأنها مفبركة وعبارة عن مسرحية يتم من خلالها تصوير الميليشيات كحاملين لقضية مصيرية، في حين أنه لا يعقل أن يكون المراسل الصحفي في منطقة العمليات العسكرية، ويقوم باستجواب المسلحين أثناء العمليات القتالية وبين القنابل والصواريخ كما يصور البرنامج.

    البرنامج الذي بث يوم أمس الإثنين 11 يناير الجاري، يكشف عن مدى التخبط الذي يعيشه النظام الحاكم بالجزائر وصنيعته البوليساريو، حيث ظهرت نفس العربات الرباعية التي كانت قد ظهرت في التغطيات الإعلامية السابقة، ناهيك بكون الطاقم الصحفي والتقني المعد للبرنامج، هو المكلف أصلا بالنغطية الإعلامية لجميع الأنشطة التي يقوم بها قائد الجيش الجزائري سعيد شنقريحة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس بارد وأجواء غائمة وممطرة أحيانا بأقاليم المملكة اليوم الاثنين