الصين تبدأ بتلقيح الأشخاص المعرضين لمخاطر إصابة أعلى بكوفيد-19

الصين تبدأ بتلقيح الأشخاص المعرضين لمخاطر إصابة أعلى بكوفيد-19

A- A+
  • أعلنت سلطات الصحة بالعاصمة الصينية بكين، أمس الخميس، أن هذه المدينة ستبدأ في إعطاء لقاحات ضد كوفيد-19 لمجموعات محددة من الأشخاص المعرضين لمخاطر إصابة أعلى.

    وأبرز المتحدث باسم لجنة الصحة ببكين، قاو شياو جون، خلال لقاء صحفي. أن تسع مجموعات من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عاما ستتلقى اللقاح قبل عيد الربيع لعام 2021، الذي يصادف يوم 12 فبراير.

  • وأوضح أن من بين هذه المجموعات مفتشو الجمارك في الخطوط الأمامية لسلع التبريد المستوردة، والعاملون في قطاع النقل الداخلي والخارجي، مشيرا إلى أنه بعد الحصول على موافقة السلطات على اللقاحات، ستبدأ سلطات بكين في تلقيح مجموعات أخرى على أساس الحجز.

    وأعلنت الصين يوم أمس الخميس، أنها منحت ترخيصا بالتسويق “المشروط” لأول لقاح طورته بنفسها لكوفيد-19، حيث تم تطوير اللقاح من قبل مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية التابعة لشركة الصناعات الدوائية (سينوفارم).

    وحصل اللقاح المعطل المذكور على الموافقة من قبل الهيئة الوطنية للمنتجات الطبية، حيث كانت “سينوفارم” أعلنت يوم الأربعاء، أن النتائج المؤقتة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية تظهر أن لقاح كوفيد-19 المعطل الذى طورته مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية التابعة لها فعال بنسبة 79,34 في المائة، مضيفة أن اللقاح يقدم مستوى جيدا من الأمان بعد التطعيم.

    وبناء على هذه النتائج “وافقت الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية في 30 دجنبر على طلب تسجيل لقاح سينوفارم بشروط” وفق ما أعلن المسؤول الكبير في هذه الهيئة شين شيفاي، الذي أشار إلى أنه يتعين على المجموعة مواصلة تجاربها السريرية.

    وأبرز مساعد وزير الصحة الصيني، زينغ يكسين، أن الموافقة على تسويق اللقاح ستسمح بتحصين المجموعات المعرضة أكثر من غيرها ولا سيما المسنون والأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى، مبرزا أن المرحلة المقبلة ستشمل تلقيح السكان برمتهم.

    وتسعى الصين منذ مطلع 2020 لأن تكون في الطليعة في العالم في تطوير اللقاحات بفضل موارد مالية هائلة، لديها حاليا خمس لقاحات في المرحلة الأخيرة من التجارب البشرية أي أكثر من أي بلد آخر.

    ويوصف لقاح مجموعة “سينوفارم” بأنه “غير نشط” أي أنه يستخدم طريقة تقليدية تقضي باستخدام فيروس “قُتل” لإثارة رد فعل مناعي لدى الشخص، كما يذكر أن السلطات الصينية شرعت في “الاستخدام الطارئ” للقاحات مضادة لكوفيد-19 منذ الصيف الماضي، حيث تلقى نحو خمسة ملايين شخص ينتمون إلى فئات معرضة أكثر للإصابة بهذه اللقاحات.

    وأعلنت سلطات مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، مؤخرا، أن نحو 180 ألف شخص أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد في المقاطعة تلقوا لقاحات مضادة لـ (كوفيد-19).

    ومن جهتها، أعلنت سلطات مدينة ووهان، التي كانت بؤرة الوباء، أنها بدأت الاستخدام الطارئ للقاحات المضادة لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في 24 دجنبر، مستهدفا بعض المجموعات الرئيسية من المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و59 عاما.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي