جنازة مهيبة للوزير الراحل “محمد الوفا” بحضور سياسيين ورجالات الدولة

جنازة مهيبة للوزير الراحل “محمد الوفا” بحضور سياسيين ورجالات الدولة

A- A+
  • بحزن شديد، ومن جميع المشارب والانتماءات السياسية، تم تشييع جثمان السفير والوزير والقيادي الاستقلالي السابق محمد الوفا زوال اليوم الأحد إلى مثواه الأخير، حيث حضر أغلب المقربين الذين عايشوا الراحل، خلال محطات مهمة في حياته الطويلة والمليئة بالأحداث.
    الراحل الوفا، أو الوزير المراكشي، الذي عرف وسط المغاربة، كوزير للتعليم في حكومة عبد الإله بنكيران الأولى، فيما يعرفه السياسيون ورجالات الدولة، كسفير للمغرب بكل من الهند والبرازيل منذ نهاية تسعينات القرن الماضي، حيث كان له الفضل الكبير في إخراج العديد من البرامج الاجتماعية الموجهة للطبقات الهشة، بالإضافة إلى إجراءاته التاريخية بقطاع التعليم، وكذا برامج الحكامة بعدد من القطاعات الحكومية.
    خبر الوفاة، فاجأ أغلب معارفه سواء إبان العمل الحكومي أو الحزبي، حيث رغم الإجراءات الاحترازية المطبقة، لكن بعض معارف الراحل وأصدقائه، حضروا الجنازة لتوديع الراحل الذي نزل خبر وفاته، كالصاعقة، خاصة وأن عائلته الصغيرة لازالت في المستشفى بسبب جائحة فيروس كورونا.
    معارف وأصدقاء الراحل بينهم وزراء وزعماء أحزاب وأطر عليا في الدولة، والذين حضروا لجنازة الراحل، لم يستطيعوا التعبير عما يخالجهم عقب فاجعة الوفاة، حيث عبر العديد منهم عن الصدمة، من الخبر الذي نزل كالصاعقة على محبي الراحل ومعارفه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المصادقة على مرسوم تطبيق قانون “حماية الأشخاص المشاركين في الأبحاث البيوطبية”