استئناف العلاقات مع إسرائيل يسحب قرارات ‘البيجيدي’ من العثماني ويعيدها لبنكيران

استئناف العلاقات مع إسرائيل يسحب قرارات ‘البيجيدي’ من العثماني ويعيدها لبنكيران

A- A+
  • حولت سيارات سوداء اللون، بينها رباعية الدفع وتحمل علامات تؤكد انتماءها للمجالس المنتخبة، ابتداء من البلديات ومرورا بالبرلمان ووصولا للحكومة، “حولت” مقر منزل عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، إلى مربد عمومي لآلات الدولة.

    أصحاب السيارات المذكورة، ليسوا سوى قادة حزب العدالة والتنمية، يواصلون اجتماعاتهم ولقاءاتهم منذ أيام بمنزل زعيمهم السابق بنكيران، الذي قاطعه غالبية القادة بعد تشكيل سعد الدين العثماني للحكومة سنة 2017، حيث أعادت الأزمة التي يمر منها التنظيم السياسي، رئيس الحكومة السابق إلى الواجهة.

  • منزل بنكيران، عاد ليحتضن الاجتماعات المصيرية التي تتحكم في القرار بالحزب الإسلامي، قبل إصدارها موقعة من الهياكل التنظيمية، حيث ارتفعت أسهم بنكيران من جديد داخل الحزب، مستغلا الضعف الذي أبان عنه سعد الدين العثماني في التحكم في الحزب وقواعده، خاصة بعد الاتفاق الثلاثي بين أمريكا والمغرب وإسرائيل.

    اللقاءات التي تسبق الدورة الاستثنائية لحزب العدالة والتنمية يوم الأحد المقبل، تستأثر باهتمام قادة الحزب، حيث ساهمت خرجة بنكيرانالأخيرة في تأجيل الاحتقان إلى الدورة العادية للمجلس الوطني المرتقبة في شهر يناير المقبل، خاصة وأنه لازال يرفض انعقاد الدورة الاستثنائية يوم الأحد المقبل تحث موضوع المستجدات الوطنية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    هل تتهاوى خيمة ”إخوان” العثماني؟