منتخبو وأعيان الصحراء يحرجون الحكومة

منتخبو وأعيان الصحراء يحرجون الحكومة

A- A+
  • بعد أزيد من شهر على العملية الناجحة للجيش الملكي، بتأمين المعبر الحدودي الكركرات والمناطق المحاذية له، لازالت الحكومة الحالية لم تقم بأي إجراءات عملية لتنمية المنطقة التي تم تأمينها من الميليشيات المسلحة للبوليساريو.

    ووسط الصمت وسياسة الاختباء والتجاهل التي تتقنها الحكومة الحالية منذ تشكيلها، تتعالى الأصوات المطالبة بدعم البنية التحتية لجميع أجزاء الصحراء المغربية، وكذا إنشاء عمالات ببعض المناطق المحادية للحدود مع موريتانيا جنوبا، وكذا مع الجارة الجزائر شرقا.

  • وتعتزم وفود قبائل بمدينتي كلميم وآسا الزاك، زيارة منطقة المحبس بالجنوب الشرقي للمملكة، للتأكيد على الفرح والسرور بالاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه من جهة، وكذا المطالبة بدعم المنطقة وإنشاء عمالة المحبس_ اجديرية في أقرب وقت، لكونها الخطوة الوحيدة القادرة على إبقاء التنسيق مفتوحا بين المنطقة والمركز.

    واستقبلت مكاتب وزراء الحكومة الحالية، سيلا من الأسئلة البرلمانية الكتابية وكذا الشفوية الآنية، بعضها أحرج وزراء بالحكومة الذين لايتوفرون على مصلحة خارجية أو ممثلية لهم ببعض الأجزاء الغالية من الصحراء المغربية، وهو ما عبر عنه بعضهم خلال حديثه بالمجلس الحكومي الأخير ليوم أمس الخميس 17 دجنبر 2020.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رغم صراخ”البيجيدي”…نواب الأحزاب يلغون العتبة نهائيا ويتوجهون لمشاهدة البارصا