حنان العشراوي…من ناطقة باسم السلطة الفسلطينية إلى معاكسة مصالح المغرب

حنان العشراوي…من ناطقة باسم السلطة الفسلطينية إلى معاكسة مصالح المغرب

A- A+
  • لازال العديد من المتتبعين داخل المغرب وخارجه، يتساءلون عن تخصص بعض الفلسطينيين في مهاجمة مصالح المملكة المغربية، بعد الاعتراف الرسمي لأمريكا بسيادة المغرب على صحرائه مؤخرا، خاصة بعض السياسيين المعروفين على الساحة الفلسطينية بانتمائهم إلى الفصائل المتحكمة في البلاد التي تدعي النضال لتحريرها من العدو الصهيوني.

    آخر الشخصيات التي تغيرت 360 درجة مؤخرا، هي السياسة الفلسطينية حنان عشراوي التي شغلت لسنوات طويلة منصب الناطقة باسم السلطة الفلسطينية، حيث تخصصت المعنية بالأمر مؤخرا، في معاكسة مصالح المملكة المغربية ووحدتها الترابية، خاصة خلال الأيام الأخيرة.

  • حنان عشراوي، التي غادر الحياة أغلب الساسة الفلسطينيين الذين اشتغلوا معها، أعلنت استقالتها مؤخرا من صفوف منظمة التحرير الفلسطينية، في وقت صعب، يحتاج فيه الفلسطينيون إلى الدفع بقضيتهم التي طالت نحو الحل، لكنها تخصصت مؤخرا في تحليل القرارات السيادية الأخيرة للمملكة المغربية، رغم تأكيد بلاغ الديوان الملكي، بعدم وجود أي صفقة تبادلية أو تطبيع مقابل الوحدة الترابية للمغرب.

    “كون الخوخ يداوي كون داوى راسو”، بهذه العبارة علق أحد المتتبعين على بعض تصريحات السياسية اليسارية الفلسطينية ضد المغرب، مؤكدين بأن المغرب سيد قراره على أرضه، وهو ليس بقاصر حتى ينتظر تحليل قراراته الاستراتيجية وعلاقاته الدبلوماسية ومصالح شعبه، من طرف شخصيات، لم تستطع الحفاظ على الأرض والعرض الخاص بها وشعبها، وستقدم النصائح لمملكة عرفت على مستوى العالم منذ قرون، وليست وليدة أواسط أو نهاية القرن الماضي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بين الماص وبركان .. قمة من نار فمن يكمل المشوار في كأس العرش