الفضيحة الجنسية للاستقلالي عادل تشيكيطو تخلد ذكراها السادسة

الفضيحة الجنسية للاستقلالي عادل تشيكيطو تخلد ذكراها السادسة

A- A+
  • في مثل هذا الشهر من سنة 2014، انفجرت الفضيحة الجنسية للبرلماني الاستقلالي السابق عادل تشيكيطو، والتي أحدثت جدلا واسعا داخل حزب الميزان وخارجه، بعدما ظهر المعني بالأمر في صور من فيديو متداول بمواقع التواصل الاجتماعي وهو يستعمل ورقة مالية من فئة خمسين درهما للاستمناء.

    فصول هذا الفعل الفاضح الذي يخلد ذكراه السادسة، انطلقت عندما تعرف النائب الاستقلالي الذي ولج قبة البرلمان عبر ريع لائحة الشباب في استحقاقات 2011، على شابة عبر الفيسبوك والتي قدمت له نفسها كمواطنة ليبية تحمل اسم “إحسان بنت أحمد”، قبل أن تدخل معه في نقاشات افتراضية في مواضيع مختلفة تهم الأوضاع في ليبيا ومستقبل البلدان المجاورة بعد الربيع العربي، وبعد الفيسبوك تحول النقاش إلى “السكايب”، حيث ظلت من سمت نفسها “إحسان بنت أحمد” تتحدث مع النائب البرلماني بلهجة ليبية عبر موقع السكايب، لتطلب منه في لحظة من اللحظات تشغيل الكاميرا من أجل التعرف عليه أكثر، وهو ما تجاوب معه البرلماني تشيكيطو، لتلجأ الشابة بعد ذلك، إلى نزع ملابسها محاولة إغواء البرلماني الاستقلالي الذي سقط في الفخ ودخل في عملية الاستمناء مع استخدام ورقة مالية من فئة 50 درهما، قبل أن يكتشف متأخرا أن صورة إحسان التي كانت تتواصل معه، ماهي إلا صورة لشابة مقتطفة من مواقع بورنوغرافية، وأن من دفعه إلى إخراج عضوه الذكري للاستمناء عبر ورقة 50 درهما ليس امرأة وإنما رجل.

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي