المجلس الأعلى للدولة يرحب بنتائج اجتماع الفرقاء الليبيين في طنجة

المجلس الأعلى للدولة يرحب بنتائج اجتماع الفرقاء الليبيين في طنجة

مجلس النواب

A- A+
  • رحب المجلس الأعلى للدولة بنتائج الاجتماع التشاوري الذي عقده أعضاء مجلس النواب بمدينة طنجة، والاتفاق على عقد جلسة للمجلس بمدينة غدامس، والبدء في اتخاذ خطوات نحو إنهاء الانقسام.

    وجدد مجلس الدولة، في بيان له، التأكيد على أن أولى خطوات إنهاء الانقسام وتوحيد المؤسسات هي التئام مجلس النواب.

  • ودعا المجلس، أعضاء مجلس النواب إلى تكثيف الجهود والتعجيل بتفعيل دور المجلس ليكون قادرا على الإيفاء بالتزاماته الدستورية والتعاطي الإيجابي مع مخرجات مسارات الحوار، والعمل المشترك معه لاتخاذ الخطوات اللازمة نحو معالجة الأزمات والتمهيد للانتخابات والمضي بالبلاد إلى الاستقرار.

    وكان أعضاء مجلس النواب الليبي المجتمعين بطنجة، أكدوا في بيانهم الختامي، أمس السبت، على أن المقر الدستوري لانعقاد مجلس النواب هو مدينة بنغازي، والاتفاق على عقد جلسة التئام مجلس النواب بمدينة غدامس مباشرة حال العودة لإقرار كل ما من شأنه إنهاء الانقسام بمجلس النواب، وبما يمكنه من أداء استحقاقه على أكمل وجه.

    وشدد البيان على الالتزام بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وفق إطار دستوري وإنهاء المرحلة الانتقالية في أقرب وقت ممكن، على أن لا تتجاوز العام من تاريخ التئام مجلس النواب، مع التأكيد على ضرورة احترام الإعلان الدستوري وشرعية الأجسام المنبثقة عنه وعلى أهمية الالتزام بما جاء في الفقرات 25-28 من الصيغة التنفيذية لقرار مجلس الأمن بشأن دور مجلس النواب وعدم خلق جسم موازٍ يساهم في إرباك المشهد.

    وأشار النواب إلى العزم على المضي قدما نحو الوصول إلى إنهاء حالة الصراع والانقسام بكافة المؤسسات والحفاظ على وحدة وكيان الدولة الليبية وسيادتها على كامل أراضيها، مع الاستعداد التام للتعاطي بإيجابية مع كافة مخرجات مسارات الحوار، بما يتفق مع الإعلان الدستوري وتعديلاته والاتفاق السياسي الليبي، مثمنا ما تم إنجازه عبر لجنة 5+5 من خطوات إيجابية.

    ولفت البيان إلى نبذ خطاب الكراهية ودعوة كافة المنابر الإعلامية إلى إعلاء خطاب التصالح والتسامح والدفع بمسار المصالحة الوطنية والعودة الآمنة للنازحين والمهجرين قصرا وجبر الضرر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الخبز يدخل النقاش في ظل الفوضى والعشوائية التي تعرفها هذه المادة في السوق