بعد موريتانيا.. تأمين معبر الكركرات يعيد الحياة للمهنيين بمالي والسينغال

بعد موريتانيا.. تأمين معبر الكركرات يعيد الحياة للمهنيين بمالي والسينغال

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أن أربع شاحنات محملة بالبذور خاصة البطاطس، قد غادرت معبر الكركرات الحدودي في اتجاه دولتي السينغال ومالي، حيث مازال العشرات من الفلاحين بكلا البلدين ينتظرون منذ أسابيع وصول الشاحنات المغربية التي تؤمن الإنتاج الفلاحي ببعض الجهات والمناطق لدول إفريقيا الغربية، وكذا جنوب الصحراء الكبرى.

    “أحمد الدكجا” سائق مهني، أفاد من خلال محادثة على الفايسبوك مع “شوف تيفي”، بأن الفرحة تعم المهنيين بالسنغال ومالي بعد عودة معبر الكركرات الى حالته الطبيعية، مضيفا أن بعض الفلاحين بالدولتين يعتمدون بشكل كامل على البذور المغربية، نظرا لصعوبة استيرادها من اوربا وغلاء التكلفة، حيث لازالت مئات الكيلومترات أمامه للوصول إلى الزبائن الذين ينتظرون بشغف وفرحة عودة النقل التجاري.

  • وقال السائق إن المنتوجات المغربية خاصة الفلاحية منها، تتوفر على المقومات المعتمدة عالميا للمنافسة الشديدة على الأسواق الافريقية، مضيفا أن شعبية البذور المغربية بالسينغال ومالي ودول أخرى معروفة منذ عقود، رغم الأوضاع الأمنية التي تتغير بين الفينة والأخرى.

    وأشار السائق، الذي غادر قبل ايام مدينة إنزكان بوسط المملكة المغربية في اتجاه مالي، أن الطريق طويل ومحفوف بالمخاطر، لكن شعوب المنطقة يحترمون المغرب والمغاربة، مضيفا أن الخطر الكبير فقط هو ميليشيات البوليساريو واستفزازاتها، مشيرا إلى أنها لا تختلف عن “استفزازات بعض الجماعات المسلحة والمتطرفة بالصحراء الإفريقية الكبرى”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي