ابتدائية البيضاء تقضي بالسجن 3 سنوات وغرامة بالملايير في حق مسير ملاهي الزهراوي

ابتدائية البيضاء تقضي بالسجن 3 سنوات وغرامة بالملايير في حق مسير ملاهي الزهراوي

A- A+
  • قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الدار البيضاء، بالسجن النافذ ثلاث سنوات في حق مسير ملاهي الزهراوي بعين الذئاب، بعد الحجز على كميات من الخمور المزورة في معمل الوحدة الفندقية، وغرامة نقدية قدرها 2000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى.

    كما قضت المحكمة بتاريخ 19 أكتوبر الجاري، والذي اطلعت عليه “شوف تيفي” بأداء ولد الزهراوي “لفائدة إدارة الجمارك غرامة مالية قدرها 27 مليون و739 ألف و830 درهما، خمس مرات قيمة الرسوم والمكوس الجمركية المستحقة، ومبلغ 10 ملايين و921 ألف و626 درهما قيمة التنازعية للبضاعة المحجوزة والمعترف بها في الدعوى المدنية التابعة/ بعدم الاختصاص في المطالب المقدمة من قبل شركة يورشانين أندكومباني مع تحميلها الصائر”.

  • وكانت إدارة الجمارك والضرائب المباشرة قد دخلت، خلال شهر شتنبر الماضي، على خط العملية التي عُرِفَت بـ”الأيادي النظيفة”، وأوقعت بمسير الوحدة الفندقية بالدار البيضاء، وطالبت بـ 20 مليون سنتيم كتعويض من المتورط الرئيسي “ولد الزهراوي”، بعد الحجز على كميات من الخمور المزورة في معمل الوحدة الفندقية، في الوقت الذي مازال المعني بالأمر هاربا.

    وكانت العملية الأمنية، قد استهدفت الوحدة الفندقية بالدار البيضاء والملهى الليلي التابع لها في منطقة عين الذئاب في إطار عملية الأيادي النظيفة والمنفذة في إطار التدقيق في احترام الإجراءات الاحترازية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، ومدى احترام تراخيص العمل في الوحدات الفندقية، حيث كشفت العملية، عن وجود خروقات خطيرة في الملهى الليلي المذكور، وتم العثور على 108 وصولات ضريبية معدة للاستعمال و 22 تذكرة ضريبية و 74 قارورة فارغة معدة للتعبئة بالخمور المغشوشة و 11 قنينة خمر مهربة و9 قنينات أخرى، وكانت هذه المحجوزات معدة للاستعمال المباشر في ملهى ليلي، ما يتنافى مع حالة الطوارئ الصحية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    صراعات حزبية ونقابية تهدد الفقراء بالحرمان من لقاح مجاني لكوفيد-19