بين كورونا والإساءة.. المسلمون يخلدون ذكرى مولد الرسول الكريم

بين كورونا والإساءة.. المسلمون يخلدون ذكرى مولد الرسول الكريم

A- A+
  • في كل عام من شهر ربيع الأول، يحتفل المسلمون في أنحاء العالم بذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلا أن ذكرى هذا العام تكتسب طابعا خاصا في ظل نشر الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم بفرنسا، وكذا جائحة كورونا، التي قيدت التنقل وإقامة احتفالات واسعة بالمناسبة.

    وذكرى المولد النبوي، هو يوم مولد رسول الله محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام، وأغلب الآراء هو أنه كان في 12 ربيع الأول، إذ يحتفل به المسلمون في كل عام في بعض الدول الإسلامية ليس باعتباره عيدا بل فرحة بولادة نبيهم رسول الله محمد بن عبد الله.

  • ويحتفل المغاربة بشكل خاص بذكرى مولد الرسول الكريم، حيث يتم تنظيم مجالس تُنشد فيها قصائد في مدح النبي الكريم، كما تنظم فيها الدروس من سيرته العطرة، وذكر شمائله وخصاله ويقدّم الطعام والحلوى وخاصة للأطفال لترسيخ ذكرى مولد خير البرية في نفوسهم.

    ويأتي الاحتفال هذه السنة، وسط دعوات رسمية من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الذي دعا المواطنين لعدم التنقل والسفر في ظل جائحة فيروس كورونا، التي قطعت مع العديد من العادات التي كانت تقام بالمناسبة، فيما لازالت تداعيات نشر الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، تثير ردود فعل ووقائع ليس فقط بفرنسا، وإنما خارجها، خاصة بالدول الإسلامية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بركان يرفض مواجهة الأهلي في مصر