نواب ”البيجيدي” يحاكمون الفايسبوكيين خلال مناقشة نصوص قانون المالية لسنة 2021

نواب ”البيجيدي” يحاكمون الفايسبوكيين خلال مناقشة نصوص قانون المالية لسنة 2021

A- A+
  • عاد نقاش النشطاء والمدونين بمواقع التواصل الإجتماعي، ليستحوذ على مناقشة نصوص مشروع قانون المالية لسنة 2021 بمجلس النواب، خاصة من طرف فريق العدالة والتنمية الذي خصص جزءا مهما من المدة الزمنية المخصصة له، للتطرق لقضية التدوينات على الفايسبوك.

    ووفق كلمة النائب “محمد خيي” عضو فريق “المصباح” بمجلس النواب، فالفايسبوكيون المغاربة ينقسمون إلى قسمين، الأول وهو شعب الفايسبوك الذين يعدون بالملايين يتابعون السياسة وينتقدون بكل حرية وتجرد وموضوعية، فيما هنالك قلة “دون شيطنتها، هم صناع ديال المحتوى، هم ناس خدامين في الفايسبوك، برهانات سياسية ومادية معيشية وماشي مشكل، وكل واحد عندو الحساب ديالو”.

  • وتابع البرلماني ذاته، كلمته خلال مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021 في هذه اللحظات، بالقول ” هناك ناس محترفين الشغل ديالهم هو صناعة المحتوى وهادو فيهم كلام، كاين الي عندو اجندة كاين اللي يقلبو اعلا الفلوس كاين اللي كايقلب على صناعة الزعامة والكاريزما”، موضحا “بأن هؤلاء الفايسبوكيين ليسوا شياطين ولكن ليسوا ملائكة”، مشيرا بأن “الإشكال والمعضلة هو محاولة الركوب على هادشي اللي كايوقع مثل قضية المقاطعة وسواها”.

    وأفاد البرلماني ذاته بأن “الجميع أضحى يراهن على الفايسبوك، بمنطق تبادل المعلومة والنقاش الهادف من جهة، وهنالك منطق شراء اللايكات وتجييش الكتائب والذباب الإلكتروني”، مضيفا أن هناك رؤساء دول كبرى تعبر عن آرائها في مواقع التواصل الإجتماعي ولم تعد وسيلة سهلة، فهو اليوم رهان سياسي كبير، معيدا التذكير بالنقاشات التي شهدتها العديد من القضايا وتفاعل الفايسبوكيون المغاربة معها كقضية تصفية تقاعد البرلمانيين”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي