14 دولة إفريقية صديقة تفتتح قنصلياتها في مدينتي العيون والداخلة

14 دولة إفريقية صديقة تفتتح قنصلياتها في مدينتي العيون والداخلة

A- A+
  • بعد افتتاح ثلاث قنصليات عامة لثلاث دول فريقية، يوم أمس الجمعة بمدينة الداخلة، بلغ عدد الدول التي افتتحت قنصلياتها في مدينتي الداخلة والعيون، 14 دولة إفريقية صديقة وشيققة.

    وتتمثل هذه القنصليات الثلاث في كل من جمهورية غينيا الاستوائية، وجمهورية غينيا بيساو وكذا جمهورية بوركينا فاسو.

  • وكان وزير الخارجية ناصر بوريطة قد أكد في بلاغ يوم أمس الجمعة، أن افتتاح ثلاث قنصليات بالداخلة، بالإضافة إلى الدور الذي يضطلع به في تطوير العلاقات الاقتصادية والإنسانية، يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للمغرب، لأنه إشارة قانونية تأتي في إطار تبادل الوثائق ومعاهدة فيينا حول العلاقات القنصلية لسنة 1963، معتبرا أن فتح سبع قنصليات حتى الآن بمدينة الداخلة، عشية تخليد الذكرى الـ 45 للمسيرة الخضراء المظفرة، يعكس هذه التطورات الإيجابية، خاصة فيما يتعلق بدعم مغربية الصحراء من قبل دول شقيقة وصديقة.

    وأوضح أن افتتاح قنصليات تابعة لدول من مناطق مختلفة من القارة الإفريقية يؤكد أن هذه الدينامية لا تتركز في منطقة واحدة بل تهم كل الدول الإفريقية على أمل أن تصل إلى قارات أخرى قريبا، مضيفا أنها تعد كذلك إشارة قوية تعكس المنحى الإيجابي الذي تسير عليه قضية الوحدة الترابية خاصة على مستوى القارة.

    وأشار إلى أن هذا الافتتاح “يأتي كذلك في إطار نقاشات مجلس الأمن حول تمديد ولاية المينورسو والقرار الذي سيصدر خلال الأسبوع المقبل، مما يؤكد أن الأمم المتحدة، كباقي البلدان الإفريقية، لم تعد تنخدع بالخطابات الواهية والاستفزازات وأعمال قطاع الطرق”.

    وتتمثل البلدان الإفريقية الصديقة والشقيقة والتي افتتحت قنصلياتها في العيون و الداخلة جنوب المملكة المغربية: في كل من: “جزر القمر، الغابون، غينيا ، غامبيا، الكوت ديڤوار ، السينغال، إفريقيا الوسطى ، ساتومي و برنسيب، بوروندي، دجيبوتي، ليبيريا، غينيا بيساو، بوركينافاسو، غينيا الاستوائية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الصحة العالمية ستحقق بمنشأ “كورونا”: هناك جزء من التاريخ نحتاج لإعادة بنائه