الجيش الجزائري يقتل شابين صحراويين بتندوف حرقا داخل بئر

الجيش الجزائري يقتل شابين صحراويين بتندوف حرقا داخل بئر

A- A+
  • أقدم الجيش الجزائري على قتل شابين صحراويين، حرقا داخل بئر، حيث كانا الضحيتان ضمن مجموعة من المنقبين الصحراويين عن الذهب شرق ما يسمى بـ “مخيم الداخلة”، وهي الواقعة التي اعتبرها العديد من النشطاء شبيهة بالجرائم التي ارتكبها التنظيم الإرهابي “داعش”.

    وحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام جزائرية يومه الثلاثاء، فإن الأخبار الواردة من المخيمات و التسجيلات الصوتية التي تم تداولها على تطبيق الواتساب، تفيد أن دورية للجيش الجزائري قامت بمطاردة المنقبين، ولاذى أغلبهم بالفرار، بما فيهم رفيق الضحيتين الذي كان في أعلى البئر، إلا الضحيتين اللذين بقيا مختبئين في أحد الآبار، وبدافع الغل وبدون رحمة و لا شفقة ودون أي وازع ديني ولا أخلاقي ولا إنساني، ودون انتظار خروجهما من البئر، أقدمت عناصر دورية الجيش على إشعال النار بغطاء ورمته داخل البئر ثم سكبت عليه البنزين ليموت الشابان، وهما من ساكنة مخيم العيون، حرقا واختناقا”.

  • وأشارت نفس المصادر إلى أن هذه الفاجعة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة والخطيرة داخل المخيمات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بيرلو بعد التعثر في الدوري الإيطالي : ” لا يجب الاعتماد على رونالدو فقط”