احتقان بين تنظيمات ”البيجيدي” بالخارج بعد تسريب وثيقة ”حساسة”

احتقان بين تنظيمات ”البيجيدي” بالخارج بعد تسريب وثيقة ”حساسة”

شعار حزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب

A- A+
  • رغم الإطاحة به من مسؤولية الحزب بألمانيا، لازالت قيادة حزب العدالة والتنمية في الخارج، تخوض حربا ضروسا مع كاتبها السابق على فرع الحزب بألمانيا، حيث إتهمته بتسريب وثيقة داخلية على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وتعيش هياكل حزب “المصباح” بالخارج على وقع إحتقان غير مسبوق خاصة بالمانيا وفرنسا، رغم إزاحة الامانة العامة مسؤولية تتبع هياكل الحزب في الخارج من يد الوزيرة الحالية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج نزهة الوافي، وتكليف محمد نجيب بوليف المسؤول الحكومي السابق على النقل.

  • وفي ذات السياق، أعربت اللجنة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج لحزب العدالة والتنمية، عن استنكارها للتصرف الذي وصفته بـ”غير المسؤول” للكاتب السابق لفرع ألمانيا، عبر نشره لتدوينات على منصات التواصل الاجتماعي فيها إساءة لرئيس اللجنة، وتتضمن افتراءات لا تستند على أية معطيات حقيقية، وتستعمل أسلوبا لا يراعي القواعد الأخلاقية المتعارف عليها داخل الحزب.

    واستنكرت اللجنة وفق الموقع الرسمي “للبيجدي” عقب اجتماعها العادي المنعقد يوم السبت 26 شتنبر 2020 عن طريق تقنيات التواصل عن بعد برئاسة محمد نجيب بوليف ومشاركة باقي أعضاء اللجنة، نشر الكاتب السابق لوثيقة داخلية للحزب للعموم، مؤكدة أنه “يبقى لرئيس اللجنة تقدير الأمر فيما يتعلق باتخاذ الإجراءات التي تتيحها مساطر الحزب”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي