فضيحة.. الرميد يرفض تغريمه من طرف شرطة الرباط بعد ضبطه متجاوزا للسرعة القانونية

فضيحة.. الرميد يرفض تغريمه من طرف شرطة الرباط بعد ضبطه متجاوزا للسرعة القانونية

A- A+
  • إذا لم تستحيي فافعل ما شئت. حديث نبوي شريف قد ينطبق مدلوله ومغزاه على الوزير المكلف بحقيبة حقوق الانسان مصطفى الرميد عندما تجاوز وهو على متن سيارته الفاخرة، السرعة القانونية للسير بشارع عبد الرحيم بوعبيد بالرباط، ورفض الامتثال لأوامر شرطة المرور التي أمرت سائقه بتسليم وثائق السيارة، ضدا عن القانون الذي طالما تحدث وزير العدل السابق عن ضرورة الالتزام بمقتضياته ولازال يصرح بذلك في معظم تدويناته الفايسبوكية وتصريحاته الحكومية من موقعه كوزير حالي لحقوق الانسان .

    الرميد الذي خرق القانون ورفض تغريمه من طرف شرطة الرباط وأمر سائقه مغادرة مسرح الواقعة دون تسليم وثائق السيارة، أثار بسلوكه الغريب هذا، دهشة رجال الشرطة الذين لم يصدقوا أن الماثل أمامهم داخل السيارة هو الوزير الحقوقي والقانوني مصطفى الرميد بلحمه وشحمه.

  • فهل يعقل أن يصدر هذا السلوك عن رجل كان وزيرا للعدل والحريات وأشرف على استقلالية النيابة العامة في زمن حكومة بنكيران ولازال يشغل منصب وزير حقوق الانسان في عهد الحكومة الحالية؟ لا يعقل هذا “فإما يكونوا جميع المغاربة سواسية أمام القانون أو مايكونوش” “يا إما نخلصوا الغرامات كاملين ولا نلغيوها على الجميع”

    وهنا نطرح السؤال على السي الرميد: “أشنو الميساج اللي بغيتي توصل من خلال هاد التصرف؟ فإذا لم يعجبك القانون الذي رفضت الامتثال له فالمطلوب منك أن تناظل من أجل التغيير ديالو فالبرلمان وراه عندك جميع السلط تبارك الله”

    وفي الختام لا يسعنا سوى التعبير عن الأسف، ونحن نرى وزيرا حقوقيا يخرق القانون ويتعنت في الامتثال لمقتضياته، فهذه فضيحة بكل المقاييس .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لائحة جمال السلامي لمواجهة الدفاع الجديدي