في انتظار بنكيران.. تصريحات لشكر تغضب قادة “البيجيدي”

في انتظار بنكيران.. تصريحات لشكر تغضب قادة “البيجيدي”

A- A+
  • انزعج أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، من التصريحات التي أدلى بها إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، خلال مروره على قناة الإذاعة الثانية يوم أمس الاربعاء 30 شتنبر الجاري، حيث انتقد بشدة طريقة تعامل حزب العدالة والتنمية مع النقاش الدائر حول مشاورات المنظومة القانونية الخاصة بالانتخابات المقبلة.

    ولجأ العديد من قادة “المصباح” الى وسائل اعلامية مقربة ومجربة في التعامل مع رؤيتهم للنقاشات، فيما اختار آخرون اللجوء الى صفحاتهم بالفايسبوك، للتعبير عن السخط والرفض اتجاه تصريحات حليفهم في الحكومة ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، هذا الأخير الذي انضم مريدوه هو الآخر على مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن زعيمهم.

  • ومن خلال تتبع بسيط لجميع التفاعلات حول الموضوع من خلال التدوينات والتعليقات على الفايسبوك، يتضح بأن النقاش يدور فقط على الانتخابات والبلوكاج الحكومي الذي سبق تشكيل الحكومة الحالية، حيث عادت النقاشات وتسريب مفاوضات الجلسات المغلقة التي جرت بعد انتخابات 2016، إلى غزو صفحات المتحزبين، رغم القلق العالمي وغياب الحلول الناجعة لوقف تداعيات فيروس كورونا.

    وانتقد لشكر بشكل مباشر عبد الاله بنكيران زعيم “البيجيديين” السابق، مشيرا إلى أنه صنع البلوكاج، وأنه الغالب رغم أنه لم يحصل على الأغلبية في انتخابات 2016″، في حين سبق لبنكيران أن أسر لمقربيه بأنه سيلزم الصمت اتجاه ما يجري داخل الحكومة وفي الساحة الحزبية لحساسية الوضع ووقع كلامه، بشرط عدم ذكره، أو إثارة اسمه من قبل زعماء الأحزاب المشكلة للحكومة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي