متابعة مهدد الصحافي نجيم بالتصفية ا في حالة سراح تثير استغراب الجسم الصحفي

متابعة مهدد الصحافي نجيم بالتصفية ا في حالة سراح تثير استغراب الجسم الصحفي

A- A+
  • استغربت حنان رحاب البرلمانية الاتحادية ونائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، لإطلاق سراح متهم عرض الزميل أحمد نجيم مدير نشر موقع “كود” لتهديدات خطيرة تتوعده بالقتل والتصفية الجسدية.

    وكتبت القيادية النقابية تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية بالفيسبوك اليوم السبت :”إذا كنا نتبنى المقاربة الحقوقية التي تجعل الاعتقال الاحتياطي

  • إجراء استثنائيا، لا يتم اللجوء إليه إلا في حالات محددة يشكل فيها المشتبه به/ المتهم خطورة، فإننا نتساءل عن ضمانات حماية السلامة الجسدية للزميل أحمد نجيم، أمام شخص يستقوي بوضعه المالي وعلاقاته النافذة، ويهدد زميلنا، ويقر بذلك، ثم يتابع في حالة سراح، مما قد يجعل الزميل الصحافي أحمد نجيم تحت رحمة تهديد هذا الشخص”.

    وأضافت رحاب في ذات التدوينة :” أستغرب من ازدواجية المعايير التي تجعل اللجوء للاعتقال الاحتياطي في ملفات مماثلة.. فيما يكون عكس ذلك في ملفات متعددة يكون فيها الصحافيون هم الضحايا والمشتكون”، معلنة تضامنها “اللامشروط مع الزميل أحمد نجيم” مؤكدة في ذات السياق على أنه “من الضروري حماية الصحافيات والصحافيين من أي اعتداءات جسدية أو لفظية أو تهديدات قد تطالهم بسبب ممارستهم لمهنتهم وواجبهم في الإخبار”.

    وكان الزميل “نجيم قد توصل يوم 20 يوليوز 2020 على الساعة الثالثة والنصف بمكالمة من شخص يدعى “م. ب” من أصحاب المال والجاه بالدار البيضاء، يهدده في رسالة صوتية بالتصفية الجسدية”.

    وذكر موقع “كود”: “إنه تم الاستماع إلى المتهم “م.ب”، واعترف بأنه صاحب التسجيل الصوتي، وبعدما قضى 48 ساعة تحت الحراسة النظرية تقرر متابعته في حالة سراح. دون أن يتوصل الزميل نجيم بأية ضمانات لكي لا يتعرض مجددا لمثل هده التهديدات الخطيرة التي تمس حرية الصحافي والصحافة في نقل المعلومة وتنوير الرأي العام وكشف الفضائح “.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أسرار خرجة عبد الإله ابن كيران الأخيرة مباشرة بعد الظهور المفاجيء لحميد شباط