المغرب يشارك في الاجتماع الوزاري لمبادرة ”مهمة الابتكار”

المغرب يشارك في الاجتماع الوزاري لمبادرة ”مهمة الابتكار”

A- A+
  • شاركت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، في أشغال الاجتماع الوزاري الخامس لمبادرة “مهمة الابتكار”.

    وقاد الكاتب العام للوزارة محمد غزالي والمدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة بدر إيكن الوفد المغربي يوم الأربعاء إلى أشغال الاجتماع الذي انعقد عن بعد، واستضافته المملكة العربية السعودية.

  • وحسب بلاغ لوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، فإن هذا الاجتماع الافتراضي عرف مشاركة أزيد من 40 وزيرا ورئيس وفد، جددوا جميعهم التأكيد على أهمية الجهود المبذولة لنهج الاقتصاد الدائري للكربون كإطار عمل لتعزيز الحصول على طاقة مستدامة وموثوقة وأقل تكلفة، في إطار الإقلاع بعد جائحة (كوفيد-19) .

    وبالمناسبة، أشاد الأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود وزير الطاقة السعودي بالدينامية الإيجابية لأعضاء مبادرة “مهمة الابتكار” من خلال تخصيصهم اعتمادات مالية للابتكار في مجال التكنولوجيات النظيفة والتي بلغت 9، 4 مليار دولار.

    وفي كلمته خلال الاجتماع، أكد غزالي مجددا، باسم وزير الطاقة والمعادن والبيئة، أن التزام المغرب بدعم هذه المبادرة يوجد في صلب أولويات الاستراتيجية الطاقية الوطنية.

    وذكر، في هذا الصدد، بانخراط المملكة في مبادرة “مهمة الابتكار” منذ سنوات عدة، مبرزا الانتقال الطاقي للمغرب القائم على الطاقات المتجددة، لاسيما عبر وضع محطات شمسية وريحية ونظام بيئي للبحث والابتكار.

    وقال الكاتب العام للوزارة إن شبكة أرضيات مساعدة للبحث والابتكار تم إحداثها من أجل تسريع الابتكار وتصنيع التكنولوجيات، موضحا أن المملكة تظل رهن الإشارة لتقاسم تجاربها والتعاون على الصعيد الدولي، من خلال تطوير فروع جديدة ذات الآفاق الجيدة.

    وتابع أن القارة الإفريقية التي يعد المغرب ممثلها الوحيد داخل هذه المبادرة، تختزن مؤهلات طاقية متجددة متميزة وتوفر فرصا حقيقية لتطوير التكنولوجيات الخضراء بما لها من وقع سيوسيو-اقتصادي كبير، معلنا أن المملكة تتشرف باحتضان الدورة السابعة من هذا الاجتماع الوزاري لأول مرة في إفريقيا.

    ومثل الاجتماع الوزاري الخامس فرصة لتحديد مستقبل التعاون العالمي في مجال الابتكار، خاصة مع اقتراب مبادرة “مهمة الابتكار” من نهاية فترتها الأولى المحددة بخمس سنوات، حيث تمت مناقشة كيفية الانتقال للمرحلة الثانية، وتسريع الابتكار على مدى العقد القادم من خلال إطلاق نهج موجه يدعم الانتعاش الاقتصادي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي