21 سنة على رحيل صاحب رائعة ”رقصة الأطلس” عبد القادر الراشدي

21 سنة على رحيل صاحب رائعة ”رقصة الأطلس” عبد القادر الراشدي

A- A+
  • تحل اليوم 23 شتنبر الذكرى 21 لوفاة الموسيقار العبقري الكبير عبد القادر الراشدي، الذي توفي في نفس التاريخ من سنة 1999، وهي السنة التي عرفت بداية عهد جديد في المغرب.

    عبد القادر الراشدي واحد من العباقرة في الموسيقى المغربية والعربية الذين أنجبتهم الساحة الفنية المغربية آنذاك، أيام كان للطرب المغربي صيت كبير، وكانت له مكانة مميزة داخل المغرب وخارجه، تلك الأيام التي كانت تعرف تنافسا موسيقيا بين الكبار أمثال فتح الله المغاري والراحل محمد الحياني ومحمود الإدريسي ونعيمة سميح وسميرة بنسعيد، ونخبة أخرى لا يتسع المجال لذكرها.

  • ويعرف رواد الوسط الفني المغربي جيدا أغنية “أنوار الجنة” التي سبق أن غناها المطرب إسماعيل أحمد، في ميلاد ولي العهد سيدي محمد آنذاك، حيث كان الحسن الثاني يعشق تلك الأغنية التي لحنها الراحل عبد القادر الراشدي وكتب كلماتها فتح الله المغاري.

    عبد القادر الراشدي ذاع صيته عربيا، حيث كان هناك اعتراف عربي بالعبقرية المغربية، من بينها إشادة من الكويت، ومن مرجعيات فنية، وأكاديميين كويتيين ومن باحثين في الموسيقى ردوا الاعتبار للتحفة الفنية الخالدة “رقصة الأطلس” للموسيقار الراحل عبد القادر الراشدي، حيث كان الجميع بالكويت يعتقد اعتقادا خاطئا بأن رائعة عبد القادر الراشدي من التراث الفني الكويتي، وتتغنى بها الأجواق العسكرية والفلكلورية في المناسبات والأعياد الوطنية. هذا الاعتراف حسم الجدل حول جنسية هذه المقطوعة الموسيقية التي تعد من الخالدات الفنية المغربية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أبرهون لـ ”شوف تيفي”.. الحمد لله أنا في حالة صحية جيدة ولا أعاني من أي شيء